النجار يتوعد حفنة اليسار الفاشلة في المغرب برد قوي يكشف جهلهم بحقائق العلم

20 أبريل 2017 19:14

عابد عبد المنعم – هوية بريس

تعرض الدكتور زغلول النجار، عضو الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة، أثناء زيارته للمغرب، وبالضبط للعاصمة العلمية فاس، لحملة مغرضة، سواء من خلال التشويش عليه أثناء إلقاء محاضراته، أو من خلال استهدافه بشكل فج من طرف بعض المنابر الإعلامية.

هذه المنابر التي باتت تقوم، وبشكل مكشوف، بتأجيج قيم الحقد والكراهية في المجتمع، والتحريض ضد أعدائها الأيديولوجيين بشكل سافر، وهي سلوكات لا تمت إلى مهنة المتاعب بصلة.

عقب هذا الاعتداء خرج الدكتور النجار عن صمته وأصدر بيانا على صفحته الرسمية بالفيسبوك جاء فيه:

“زرت المملكة المغربية لعدة مرات وحاضرت فيها عددا من المؤتمرات التي رأيت فيها الوجهة المشرق لهذه المملكة التي يعتز غالبية أَهلها بالإسلام وبلغة القران، ولكن كالعادة فإن لكل أمة حفنة من الأشرار الذين يتبرأون من مبادئهم وينسلخون عن دينهم، لم يسبق لي أن قابلت أحدا من أصحاب هذه المواقف المتخاذلة إلا في زيارتي الأخيرة للمغرب لحضور المؤتمر الرابع للمصطلح القراني وعلاقته بالعلوم المختلفة.

وقد أعد لي المنظمون لهذا المؤتمر ثلاثة محاضرات كانت إحداها بكلية الشريعة بمدينة فاس، وكانت الثانية في كلية العلوم بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، وكانت الثالثة بقصر المؤتمرات بمدينة مكناس.

وفي هذه المحاضرات الثلاث كان الحضور المكثف للعلماء والأساتذة والطلاب مفزعا لحفنة اليسار المغربي الذي أساءهم احتفاء كرام أهل المغرب بهذا الحضور الغير مسبوق، فدفعوا بثلاثة من صغار اليسار في المغرب، ليثيروا شيئا من الجدل الذي لا علاقة له بموضوع المحاضرة في كلية العلوم، ورد عليهم جمهور الحاضرين بما يثبت نبذ المجتمع المغربي لهذا الفكر الإلحادي الغريب، وسوف أقوم بالرد على ما أثاروه من قضايا في موقعي على الفيسبوك مباشر يوم السبت القادم إن شاء الله نقطة بنقطة، حتى يتبين لهذه القلة الفاشلة مدى جهلهم بكل من حقائق العلم وأصول الدين”اهـ.

يشار إلى أنه وحتى بعد مغادرة الدكتور زغلول النجار المغرب لم تقف المنابر الإعلامية ذات التوجه العلماني عن مهاجمة عضو الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة والاستهزاء بشخصه الكريم وتحليله العلمي المتين، على عادة هذه المنابر في استهداف كل من يخالفها من الشخصيات العلمية البارزة في العالم الإسلامي.

آخر اﻷخبار
2 تعليقان
  1. حفنة تجار اليسار في المغرب ما هم الا ’’رباعة’’وبقايا من ’’همج الشيوعية الهامجة’’ لا شغل لهم الا تقيئ حقدهم الدفين على الله ورسوله ودينه مشيا على خطى كبارهم الذين علموهم الارهاب كماركس ولينين وستالين وغيرهم من ’’صعاليك’’ الفكر وأوباش الأخلاق. واش حتى اليسارجيين يدي عليهم مول العقل؟؟؟ ههههه

  2. المشرف على صفحة الدكتور زغلول النجار ( ابنه غالبا) يصف شبابا لم يقتنع بما قدمه من إعجاز علمي في القرآن باليسار الالحادي، وهذا إخراج صريح من الأمة، اي تكفير بين
    ألا يعلم أن عددا من علماء الأمة في الماضي والحاضر كانو يرفضون مبحث الإعجاز العلمي؟؟!!
    ألا يعلم أن عددا من سلف الأمة بدع وسفه الاستدلال بالعلم ومنجزاته ( النسبي الوقتي) على صحة الدين؟؟!!
    هل من الإعجاز العلمي ومن الدعوة إلى الله ان يحصل الشيخ الدكتور على 40 مليون سنتيم حسب ما يروج؟؟!!
    هل من الحكمة والموعظة الحسنة والمجادلة بالتي هي أحسن تكفير المخالف في شيء يختلف حوله علماء الأمة فكيف بعوامها؟؟!!
    هل يجب أن نحتضن هؤلاء الشباب الطموح الذي يبحث ولا يقبل الإجابات الجاهزة ام نرميهم ليزدادوا كرها للدين وأهله؟؟!!

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°
19°
الإثنين
18°
الثلاثاء
17°
الأربعاء
19°
الخميس

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M