النرويج تصدر حكمها بحق الإرهابي الذي اعتدى على مسجد بأوسلو.. والمتهم “يأسف لعدم تسببه في المزيد من الضرر”

11 يونيو 2020 18:53

هوية بريس – متابعات

قضت محكمة نرويجية بأقصى عقوبة ممكنة في القانون المحلي، على رجل فتح النار داخل مسجد في أوسلو بعد أن قتل شقيقته، حيث حكمت عليه بالسجن 21 عاما.

ولم يتسبب الهجوم على المسجد الذي شنه الشاب النرويجي في إيذاء أحد.

وطلب المدعي العام يوهان أويفربرغ العقوبة القصوى للجاني فيليب مانهاوس، وقال إن الأخير قال في المحكمة إنه “يأسف لعدم تسببه في المزيد من الضرر”.

وأوضح المدعي أن مانهاوس “أثبت أنه شخص بالغ الخطورة”.

والعام الماضي، قتل مانهاوس (22 عاما) شقيقته البالغة من العمر 17 عاما في بادئ الأمر، بإطلاق النار عليها 4 مرات من بندقية صيد في منزلهما بضاحية باروم في العاصمة النرويجية.

ثم توجه مانهاوس إلى مسجد قريب حيث كان 3 رجال يستعدون لاحتفالات عيد الأضحى، وأطلق 4 طلقات من بندقية على باب المسجد الزجاجي قبل أن يسيطر عليه أحد المصلين.

وفي المحكمة، اعترف مانهاوس بالأفعال، لكنه أطلق عليها “عدالة الطوارئ”.

هكذا تفاعل رواد مواقع التواصل مع صورة “البطل محمد” و”الإرهابي فيليب” التي انتشرت بشكل كبير

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
10°
17°
الإثنين
17°
الثلاثاء
17°
الأربعاء
18°
الخميس

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. تساقط الثلوج على جبال الأطلس (إقليم تارودانت)