النقابة الوطنية لإعداد التراب الوطني والتعمير تستنكر ريع التعويضات الاستثنائية

05 يوليو 2019 19:26
النقابة الوطنية لإعداد التراب الوطني والتعمير تستنكر ريع التعويضات الاستثنائية

هوية بريس – عبد الله المصمودي

تحت عنوان “انتهى زمن الريع منذ إقرار المغاربة لدستور الحراك الديموقراطي”، أصدر المكتب الجهوي للنقابة الوطنية لإعداد التراب الوطني والتعمير المنضوي تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، بلاغا تستنكر فيه ريع التعويضات الاستثنائية التي يستفيد منها أحد رؤساء المصالح بالمفتشية الجهوية بطنجة والتي تبلغ 3750 شهريا.

وهذا نص البلاغ المرقم بـ1:ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

“إن المكتب الجهوي للنقابة الوطنية لإعداد التراب الوطني والتعمير المنضوي تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب المجتمع لمدارسة وضعية أحد رؤساء المصالح بالمفتشية الجهوية بطنجة والذي يتوصل بمبلغ 3750 شهريا كتعويضات استثنائية، بدعوى أنه كان في يوم من الأيام مكلفا بقسم وظيفي، تم عمليا تقاسم جميع مسؤولية مهامه بين 5 مصالح، ولم يعد موجودا على أرض الواقع، يعلن للرأي العام القطاعي ما يلي:
1- نرفض استمرار هذا الامتياز الذي نعتبره في الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب ريعا لا يستند على أي أساس قانوني، ويضرب في العمق مبدأ تكافؤ الفرص والتدبير العقلاني والحكامة الجيدة، كما من شأنه أن تتمخض عليه انعكاسات سلبية داخل العمل.
2- ندعو السيد الوزير التدخل لتحقيق العدالة على مستوى هذه التعويضات الجزافية خدمة للصالح العام وللمرفق العمومي.
3- نهيب بجميع المناضلات والمناضلين بالمفتشية الجهوية للتعمير والهندسة المعمارية وإعداد التراب الوطني لطنجة-تطوان-الحسيمة لحمل الشارة الحمراء يوم الخميس 11 يوليوز 2019 بين الساعة الحادية عشر ومنتصف النهار احتجاجا على استمرار سياسة الريع وانتهاج الآذان الصماء، رغم مراسلة المكتب الوطني للوزارة حول الموضوع.
4- ندعو المكتب الوطني لمساندة نضالات المكتب الجهوي للنقابة الوطنية لإعداد التراب الوطني والتعمير حتى تحقيق المطالب العادلة وإقرار الإنصاف في صرف التعويضات بناء على معايير واضحة وشفافة.

وما ضاع حق وراءه طالب
عاش الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب صامدا ومناضلا”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
17°
الخميس
17°
الجمعة
17°
السبت
17°
أحد

حديث الصورة

صورة.. هل صارت الغابة مرتعا للسكارى والزناة؟!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها