النهضة والفضيلة يقدم نفسه مدافعا عن العدل والإحسان و…

04 أكتوبر 2016 17:27

مصطفى الحسناوي – هوية بريس

في سابقة من نوعها قام حزب النهضة والفضيلة بإدراج مجموعة من النقط الجريئة في برنامجه الانتخابي تتعلق بتسوية ملف جماعة العدل والإحسان.

وقال محمد كفيل عضو الأمانة العامة للحزب، والكاتب الوطني لشبيبة النهضة والفضيلة في تصريح لـ “هوية بريس”، “إن هذا الملف حقوقي في نهاية المطاف، وبالتالي هذا الطيف موجود ولا يجب إقصاؤه رغم اختلافه في الأفكار مع بعض التيارات الأخرى لأننا في بلد ديمقراطي”.

وتحدث كفيل في تصريحه المرئي، الذي سننشره هذا المساء، عن إطلاق سراح المعتقلين الإسلاميين وعودة المغتربين والمنفيين، وإلغاء قانون الإرهاب، وتسوية وضعية جمعيات ومدارس وكتاتيب التعليم العتيق، وهيكلة الزوايا، وتسوية وضعية الأئمة والخطباء والقيمين الدينيين.

وجاء في برنامج الحزب أنه: “يدعو إلى اعتماد مقاربة تصالحية في التعاطي مع القضايا الحقوقية والإنسانية التي ما زالت عالقة بعقود من الزمن، ويأتي في مقدمتها وضعية ملف “جماعة العدل والإحسان”، وذلك بكيفية إيجابية في سياق إيجاد آليات سياسية وقانونية وتنظيمية للحل النهائي لهذا الملف الذي طال انتظار حله، واضعين مصلحة البلد العليا فوق كل الاعتبارات وما كرسه الدستور من حقوق وحريات للأفراد والجماعات، يتعين تفعيلها وأجرأتها على أرض الواقع، فالمغرب في أمس الحاجة إلى كل طاقات أبنائه وقواه الفاعلة وأبنائه البررة الذين طالما أكدوا على نبذ مظاهر العنف بكل أشكاله اللفظية و المادية”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°
23°
الثلاثاء
23°
الأربعاء
24°
الخميس
22°
الجمعة

حديث الصورة

كاريكاتير