الهلالي عن فاجعة الصويرة: سقطوا الضحايا لا تعلقوا الإحسان!!!!



عدد القراءات 1283

الهلالي عن فاجعة الصويرة: سقطوا الضحايا لا تعلقوا الإحسان!!!!

هوية بريس – إبراهيم الوزاني

تحت عنوان “سقطوا الضحايا لا تعلقوا الاحسان!!!”، كتب القيادي في حركة التوحيد والإصلاح ذ. امحمد الهلالي في حسابه على فيسبوك معلقا على فاجعة سيدي بولعلام ضواحي مدينة الصويرة:
“فاجعة الصويرة أبانت عن:
1- هشاشة السياسات العمومية قبل أن تظهر الهشاشة في مناطق العالم القروي؛
2- فقر المنظومة الاجتماعية قبل أن توضح حجم انتشار الفقر بين الساكنة في المداشير النائية؛
3- اختلال نظام العدالة ونظام توزيع خيرات المغرب قبل أن تظهر الاختلالات في المجالات الترابية بين مناطق مغرب نافع ومناطق مغرب غير نافع ومنسي؛
4- فقر في القيم قبل الفقر المادي بعد تحول كارثة وطنية من قضية لتعميق مشاعر التضامن والتآزر وتقاسم الحزن مع ذوي الضحايا إلى فرصة للمتاجرة في الآلام والاستثمار السياسيوي في الأحزان عوض ترك المؤسسات المختصة تجري التحريات اللازمة لتحديد المسؤوليات وترتيب الآثار المناسبة.
5- أبانت أيضا عن بشاعة الوجه الاستئصالي والحقد الأيديولوجي عند من رفع شعار “طاحوا الضحايا علقوا الإحسان”، في الوقت الذي التزموا فيه صمت القبور عندما سقطوا الضحايا بنفس الأرقام تقريبا في العاصمة وبنفس أسباب الازدحام ولم يرفعوا شعار “علقوا مهرجان موازين”.
6- أيا كان التوجه السياسي واللون الحزبي للمحسن لا يمكن أن نحمله المسؤولية عما جرى إذا كان ما صرح به من قيامه بالإجراءات المسطرية صحيحا، وفي نفس الوقت لا يمكن التملص من المسؤولية ولو التقصيرية بالنسبة لمن أناط به القانون واجب التدخل للتأطير أو لمعالجة الوضع عند وقوع الحوادث بخصوص قضية تلقوا بشأنها إشعار لاتخاذ التدابير الاحترازية الضرورية”.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق