الوزير الخلفي للأساتذة المتدربين: لا عرض آخر للحكومة وتحملوا مسؤولياتكم

28 يناير 2016 21:16
الخلفي: منعنا صحفا أجنبية بسبب صور إباحية أو المساس بالأديان

هوية بريس – متابعة

الخميس 28 يناير 2016

أبدت الحكومة أسفها على لسان الناطق باسمها وزير الاتصال مصطفى الخلفي، لرفض الأساتذة لما سمي مقترحا حكوميا (التوظيف عبر دفعتين للفوج الحالي)، لتسوية وضعيتهم وإنهاء الأزمة التي تسببت في انقطاعهم عن مراكز التكوين أزيد من 4 أشهر.

الخلفي، قال في ندوة صحفية عقب انعقاد أشغال المجلس الحكومي، اليوم الخميس: “الحكومة تعلن أسفها للرفض الذي عُبر عنه للحل المقترح من قبلها”.

كما أضاف أنه “لم تعد أي إمكانية لتقديم أي عرض، باعتبار أن أي حل مؤطر باحترام المرسومين”، مؤكدا على أنه “ذا لم تتم العودة لمقاعد الدراسة في المراكز الجهوية للتربية والتكوين، إلى غاية انتهاء العطلة الحالية، فسيصبح من المستحيل إنقاذ السنة الدراسية”، ومشيرا إلى أنه “على الأساتذة أن يتحملوا مسؤوليتهم”.

عبد الجليل أميم أستاذ جامعي بالمدرسة العليا للأساتذة بمراكش، وعضو في لجنة الحوار علق على تصريح الخلفي بقوله: “أسعادة الوزير الناطق الرسمي باسم الحكومة الأصل في كونكم ناطقا رسميا أن تكونوا على مستوى عال من إتقان لغة التواصل مع الداخل والخارج، وأن تكون تصريحاتكم تنم عن حس عال من تحمل المسؤولية، و أن لا تغرقوا في لغة القوة والأستاذية، فقضية الأساتذة أنتم طرف فيها، بل لازلتم تحاورونهم، فلم هذه اللغة غير الدقيقة والتي لا تستجيب للمرحلة، ثم لأنكم إسلاميون فأنتم أولى بمعرفة قوله صلى الله عليه وسلم: ما كان اللين في شيء إلا زانه وما نزع من شيء إلا شانه.

الأساتذة المتدربون شباب يا وزير، والشباب لا تعجبه لغة التهديد، بل يهواها ويركب موجاتها ولا يبالي، ألم أقل لكم عليكم بمراجعة مدخل في علم النفس التربوي”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
16°
22°
الجمعة
22°
السبت
21°
أحد
22°
الإثنين

حديث الصورة

صورة.. من فيضانات إسبانيا التي خلفت خسائر مادية ضخمة جدا

كاريكاتير

كاريكاتير.. ونمضي ليلحق بنا من بعدنا