الوكالة الدولية للطاقة تكشف عجز الحكومة بعد ارتفاع أسعار الوقود

13 مايو 2019 11:41
مجلس المنافسة يحقق في ممارسات شركات المحروقات استعدادا لمرحلة الزجر

هوية بريس-متابعة

لا تزال أسعار المحروقات في المغرب ترتفع بشكل تدريجي منذ دخول شهر رمضان، حيث بلغت حاجز 10 دراهم للتر الواحد بالنسبة للديازال بعدد من محطات الوقود بينما بلغت أسعار البنزين  10.37 درهما إلى و11.2 درهم، حسب المنطقة.

الزيادة المتكررة في الأسعار جرت انتقادات لاذعة لوزير الشؤون العامة والحكامة لحسن الداودي بسبب عدم تفعيل قرار تسقيف الأسعار أو هامش الربح، كما سماها الوزير في آخر جلسة بالبرلمان، حيث قال إن القرار “لن يجد طريقه إلى التفعيل على أرض الواقع، مؤكدا أن الأمر كان ورقة للضغط أثناء المفاوضات مع عدد من الشركات التي كانت تهدد بمغادرة المغرب”.

وفي سياق متصل كشفت الوكالة الدولية للطاقة عجز الحكومة المغربية أمام لوبي موزعي المواد البترولية والمصنعين الذين يستثمرون في القطاع؛ إذ لم تنجح في جعلهم يحترمون القوانين التي أقرتها على الرغم من الامتيازات المالية والضريبية التي وضعتها لتحفيزهم وتشجيعهم على الاستثمار في القطاع.

وأضافت الوكالة أن الموزعين والمصنعين لا يحترمون التزاماتهم تجاه الحكومة، خصوصا على مستوى ضمان المخزون الاحتياطي من هذه المواد، وهو ما يجعل المغرب عرضة للمخاطر التي تطرحها سلسلة التوريد الدولية.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
22°
20°
الأربعاء
20°
الخميس
20°
الجمعة
21°
السبت

حديث الصورة

صورة.. دعوات في فيسبوك لمحاكمة "ابتسام لشكر" لرفعها هذه اللافتة

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها