الويب بذكراها الثلاثين.. فكرة غيّرت وجه العالم

05 مارس 2019 19:24
الويب بذكراها الثلاثين.. فكرة غيّرت وجه العالم

هوية بريس – الجزيرة

“افترِض أن كل المعلومات المخزنة على الحواسيب في كل مكان متصلة ببعضها، وافترِض أن بإمكاني برمجة حاسوبي لإنشاء مساحة يمكن ربط كل شيء فيها بكل شيء”. هذه الفكرة الفذة لعالم الحاسوب البريطاني السير تيم بيرنرز لي كانت الأساس الذي مهد لابتكار الشبكة العنكبوتية العالمية قبل ثلاثين عاما.

ففي عام 1989، كان مختبر الفيزياء الأوروبي الأكبر في العالم (سيرن) خلية للأفكار والمعلومات المخزنة على عدد كبير من الحواسيب غير المتوافقة مع بعضها. وتصور بيرنرز لي -أثناء عمله هناك- هيكلية موحدة لربط المعلومات عبر تلك الحواسيب المختلفة، وكتب مقترحا بذلك في مارس 1989 سماه “إدارة المعلومات.. مقترح”.

وفي سبيل تحقيق تصوره طوّر بيرنرز لي سنة 1990 لغة ترميز النص التشعبي المعروفة للجميع أكثر باسم “HTML”. وهي التقنية التي تواصل امتلاك تأثير كبير على الكيفية التي نتصفح ونستعرض فيها الإنترنت اليوم. وبحلول عام 1991 أصبح هذا التصور عن الربط العالمي ما يعرف الآن بالشبكة العنكبوتية العالمية.

لكن الذي ساعد على انتشار شبكة الويب العالمية هو قيام منظمة سيرن سنة 1993 بتسجيل ابتكار بيرنرز لي “نطاقا عاما” (public domain) وبالتالي عدم احتكاره واعتباره معيارا مفتوحا، وكان لهذه الخطوة تأثير فوري على انتشار الويب، فبحلول نهاية هذا العام كان هناك أكثر من خمسمئة خادم ويب معروف، وشكلت حروف www ما نسبته 1% من حركة مرور الإنترنت.

الإنترنت وشبكة الويب العالمية
وهنا قد يتساءل البعض عن الفرق بين الإنترنت وشبكة الويب العالمية، خاصة وأن كثيرين منا يستخدمون الواحد منهما رديفا للآخر، ولذلك يتوجب علينا التوضيح:

الإنترنت شبكة عالمية شاملة من الحواسيب، وتم وضع أول تصور لها عام 1969 من قبل وكالة مشاريع الأبحاث المتقدمة (داربا) الأميركية، أما الشبكة العنكبوتية العالمية (www) فهي أحدث بكثير وهي عبارة عن مجموعة من صفحات الويب التي تتبع بروتوكول نقل النص التشعبي أو http الذي يمكن الوصول إليه عبر الإنترنت من أي مكان في العالم.

وبروتوكول http نوع من اللغات المستخدمة على الإنترنت لنقل البيانات والتواصل. وهي بهذا المعنى تطبيق يستخدم على الإنترنت، وكل الصفحات التي تعد جزءا من شبكة الويب العالمية تبدأ بعبارة http://www.

فالشبكة العنكبوتية العالمية نموذج لمشاركة المعلومات، وتمثل طريقة للوصول إلى المحتوى عبر الإنترنت. فمحركات البحث تبحث في مواقع الويب المتاحة ضمن شبكة الويب العالمية وليس ضمن أي مواقع أخرى موجودة على الإنترنت.

تطورات متلاحقة
وتوالت التطورات، ففي عام 1994 أسس بيرنرز لي اتحاد شبكة الويب العالمية (W3C) بالتعاون مع سيرن وبدعم من داربا والمفوضية الأوروبية، وذلك في مختبر معهد ماساتشوستس للتقنية الذي انتقل إليه بيرنرز لي ليتولى رئاسة هذا الاتحاد.

وذلك هذا العام ولد متصفح الإنترنت الشهير “نتسكيب” وطوّرت مايكروسوفت متصفحها الخاص لنظام التشغيل ويندوز 95، وولد كذلك موقع “ياهو” الشهير الذي ابتكره جيري يانغ ودافيد فيلو، وكان يدعى في الأصل “دليل جيري ودافيد لشبكة الويب العالمية”.

وبعد ذلك بأربع سنوات (1998) ولد متصفح الإنترنت الأشهر حاليا “غوغل” الذي غير للأبد الطريقة التي يستخدم فيها الناس الإنترنت، وسنة 2000 انفجرت فقاعة دوت كوم. وتعرضت مواقع مثل ياهو وإيباي لهجمات إلكترونية واسعة النطاق بشكل لفت النظر إلى هشاشة الإنترنت.

وعام 2003 أُطلقت منصة نشر المدونات الأشهر “وورد برس” وبعد ذلك بعام دخل موقع فيسبوك على الإنترنت ليبدأ معه عصر شبكات التواصل الاجتماعي، وعام 2005 أطلقت غوغل موقع مشاركة الفيديو “يوتيوب”. وفي العام الذي يليه انطلق موقع “تويتر” وعام 2009 احتفلت الإنترنت بالذكرى الأربعين لتأسيسها.

فشبكة الويب العالمية ليست كأي ابتكار آخر، وليست مجرد صفحات ويب متصلة ببعضها يمكن الوصول إليها عبر بروتوكول http، وإنما أصبحت التقنية التي غيّرت حياتنا إلى الأبد واستندت إليها كل الابتكارات المذكورة هنا، والتي بدونها لم يكن أي منكم يستطيع الآن قراءة هذا التقرير، أو تصفح مواقع الويب.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
22°
20°
الأربعاء
20°
الخميس
20°
الجمعة
21°
السبت

حديث الصورة

صورة.. دعوات في فيسبوك لمحاكمة "ابتسام لشكر" لرفعها هذه اللافتة

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها