اليوسفي يرفض مواجهة “كورونا” خارج الدستور ولم يستسغ “كل قواعد اللعبة السياسية المعتادة لم تعد سارية المفعول”

03 مايو 2020 11:28
انتقادات لليوسفي ولكتابه بنقص الجرأة والشجاعة في كشف الماضي ومعالجة الحاضر

هوية بريس-متابعة

رغم ظروفه الصحية عبر عبد الرحمان اليوسفي، عن رفض ما سمي “رسالة الاتحاد الاشتراكي” التي دافعت عن حكومة وطنية تنتهي بتأجيل انتخابات 2021؛ إلى حين استقرار الوضع الاقتصادي بعد تراجعه أمام كورونا.

الوزير الأول الأسبق لم يستسغ الفقرة الأخيرة التي تقول إن “كل قواعد اللعبة السياسية المعتادة لم تعد سارية المفعول، إننا نعيش، شئنا أم أبينا، حالة استثنائية وسط أزمة استثنائية”، معتبرا ذلك إحياء لحالة الاستثناء التي يجب رفض إلقائها في هذه المرحلة.

وسبق لإدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أن اقترح “إمكانية إنهاء حكومة سعد الدين العثماني والانتقال إلى حكومة وحدة وطنية”، موردا أن الوباء إذا طال سيجعل ذلك أمرا حتميا، معتبرا أن المغرب في حالة حرب.

التيار الاتحادي المتبني لهذا الطرح يرى ضرورة صرف المال المخصص للاقتراع على مواجهة تداعيات فيروس كورونا، بينما ينظر اليوسفي إلى هذا التوجه بتخوف من أزمة أخرى عند الرجوع إلى الانتخابات، خاصة أن الخطوات المقترحة قد تقود إلى تعطيل الدستور.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
25°
الجمعة
27°
السبت
25°
أحد
26°
الإثنين

حديث الصورة

كاريكاتير