انتحار مأساوي يهز مدينة طنجة وكلب الضحية يخلق المفاجأة (صورة)

30 أكتوبر 2020 12:16

هوية بريس-أحمد السالمي

صدم سكان مدينة طنجة اليوم الجمعة، قبيل قليل بفاجعة تسبب فيها حادث انتحار مأساوي، راح ضحيته شاب في الثلاثينيات من عمره، حيث وضع حدا لحياته “شنقا” بحديقة عمومية قبالة وكالة البنك الشعبي بشارع مولاي يوسف بالقرب من مسجد بدر.

وخسب مصادر المحلية فإن الضحية كان يتجول برفقة كلبه بشكل طبيعي، ولا يثير أي ريبة أو شك، قبل  أن يتفاجأوا به وقد تسلق إحدى الأشجار بالحديقة المذكورة، وشنق نفسه بحبل كان بحوزته.

وفور علمها بالحادث استنفرت المصالح الأمنية أجهزتها، وقامت بتطويق مكان الحادث، كما حضر رجال الوقاية المدنية، لحمل جثة الضحية إلى مستودع الأموات.

وحسب مصادر محلية فإن الضحية يبلغ من العمر 37 سنة من العمر، ويشتغل حارسا للسيارات، وأن السبب الذي يقف وراء هذا الحادث الأليم هو مطالبته بحقه المهضوم، حيث “حرق مسكنه الصفيحي” قبل مدة.

كما تظهر الصورة المتداولة في مشهد أثر في الجميع هو بقاء كلب الضحية جالسا قرب جثة صاحبه إلى أن تم نقلها إلى مستودع الأموات.

آخر اﻷخبار
1 comments

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
15°
15°
الخميس
16°
الجمعة
17°
السبت
19°
أحد

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

مظلات حديدية بثلاثة ملايير وسط الرباط تثير الجدل