انتقادات لاذعة للصحفيين المحاورين لرئيس الحكومة حول مستجدات “كورونا”

15 مارس 2020 09:50

عابد عبد المنعم – هوية بريس

انتقد عدد من الفاعلين الصحفيين الذين حاوروا رئيس الحكومة في اللقاء المباشر الذي أجراه أمس السبت 14 مارس 2020، بخصوص تداعيات وباء كورونا على عدد من القطاعات.

ووفق عضو المكتب التنفيدي للرابطة المغربية الأمازيغية، عزيز هناوي، فالإعلاميين “الذين حاوروا رئيس الحكومة حازوا على نقطة تحت الصفر من درجة البؤس اللامسؤول في لحظة جدية خطيرة تقتضي الرقي في الأداء”.

مدير المركز المغربي للدراسات والأبحاث المعاصرة، د.امحمد الهلالي، اعتبر أن “ما وقع فيه الصحفيون مع رئيس الحكومة هو ما وقع فيه بعض المواطنين في الأسواق الكبرى، الأنانية والتسابق ولو على حساب المصلحة العامة”.

وفي تقييمه للقاء رئيس الحكومة كتب د.إدريس الكنبوري بأن هذا اللقاء “سيء وغير مهني بتاتا. هناك وضعية خاصة وهناك ترقب لسماع رئيس الحكومة، لكن منهجية الحوار غير سليمة. والخاتمة أكثر سلبية ولا علاقة لها بالإعلام في فترات الأزمة، كيف يختم صحافي اللقاء بالقول: للأسف لا زالت هناك أسئلة لكن الوقت لا يسمح؟؟ فما جدوى اللقاء في هذه الظرفية الصعبة إذا كانت ستبقى أسئلة معلقة؟”.

وأضاف الباحث في قضايا العنف والتطرف “زد على ذلك أن بعض الأسئلة كانت خارج الموضوع، بعضها مكرر كرر العثماني رده عليها مما كان هدرا للوقت، ثم كثرة المقاطعة مما يعني أن الصحافي لا يسمع الجواب. كان الأفضل الاكتفاء بصحافي واحد لديه محاور محددة، وفتح المجال للمواطنين لطرح الأسئلة بحيث تتم غربلتها وتوجيهها إلى الصحافي المحاور.

لا أقصد جميع الصحافيين الثلاثة، كان هناك صحفي متميز طرح أسئلة مهنية، فتحية له”اهـ.

تجدر الإشارة إلى أن الحوار تم بثه مباشرة على القناة الأولى والثاني وميدي1 تيفي.

وعقب اللقاء كتب صحفي ميدي1 تيفي توضيحا جاء فيه “رئيس الحكومة لم يصافحنا خلال اللقاء الذي أجريناه معه اليوم والتزم بالاحترازات الضرورية حفظ الله الجميع”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
20°
أحد
20°
الإثنين
22°
الثلاثاء
23°
الأربعاء

حديث الصورة

كاريكاتير