باكستان.. “الداخلية” تعتزم توقيف “نواز شريف” وابنته لدى وصولهما البلاد



عدد القراءات 175

توقيف نواز شريف وابنته مريم في مطار لاهور بباكستان

هوية بريس – وكالات

قال مصدر باكستاني مطلع لصحيفة محلية، اليوم الثلاثاء، إن رئيس الوزراء السابق، نواز شريف، وابنته “مريم”، سيتم توقيفهما لدى وصولهما البلاد قادمين من لندن، بموجب قرار قضائي بسجنهما، صدر الجمعة الماضية.

ونقلت صحيفة “داون” الباكستانية عن المصدر (لم تسمه) أن “شريف” وابنته سيتم توقيفهما عند وصولهما مطار مدينة لاهور الدولي (شرق)، وتسليمهما لمكتب المساءلة الوطني في العاصمة إسلام أباد.

وأوضح المصدر أن القرار تم اتخاذه في اجتماع ترأسه وزير الداخلية، يوسف نسيم خوخار، وحضره مسؤولون كبار.

وقرر المسؤولون في الاجتماع تقديم المُتّهمين إلى محكمة المساءلة في نفس اليوم، في حال سمحت الظروف الأمنية.

والجمعة الماضية، قضت محكمة مختصة في مكافحة الكسب غير المشروع بسجن نواز شريف، غيابيًا، 10 أعوام، إثر إدانته في قضايا فساد، على أن يتمكن من الطعن بعد مثوله شخصيًا.

كما قضت المحكمة بسجن “مريم” 7 أعوام، بتهم فساد متعلقة بالقضية المعروفة بـ”وثائق بنما”، فيما حُكم على زوجها “محمد صفدار” بالسجن لمدة عام، بسبب تقديمه معلومات كاذبة للمحققين.

وفي اليوم ذاته، قال شريف إنه سيغادر العاصمة البريطانية، حيث يقيم بشكل مؤقت منذ العام الماضي، إلى بلاده؛ “لمواجهة عقوبة السجن” الصادرة بحقه.

وأضاف، في مؤتمر صحفي: “لن أكون عبدًا لأولئك الذين ينتهكون قسمهم ودستور باكستان (في إشارة إلى القضاة الذين حكموا عليه بالسجن)”، وفقا للأناضول.

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق