بالتزامن مع الذكرى الأولى لحراك الريف.. السلطات تحظر كافة المظاهرات

26 أكتوبر 2017 23:58
تحديد تاريخ التاسع يناير لمواصلة النظر في ملفات المتابعين على خلفية أحداث الحسيمة

هوية بريس – وكالات

قررت السلطات، منع كافة المظاهرات بالأماكن العمومية خلال اليومين القادمين (الجمعة والسبت) بإقليم الحسيمة، بالتزامن مع الذكرى الأولى لحراك الريف بالإقليم، الذي يشهد احتجاجات تطالب بالتنمية وعدم التهميش.

جاء ذلك وفق بيان صادر عن محافظة إقليم الحسيمة، اليوم الخميس، اطلعت عليه الأناضول.

وقال البيان إن “السلطات الإقليمية بالحسيمة قررت منع كافة المظاهرات بالأماكن العمومية يوما 27 و 28 أكتوبر الجاري، وذلك في أعقاب نداءات عبر وسائل التواصل الاجتماعي تدعو للتظاهر”.

وأشار أن “نداءات من مصادر مجهولة، وأخرى من خارج الإقليم تواترت، خلال الأيام الأخيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تدعو عموم المواطنين للمشاركة في مظاهرات خلال اليومين المقبلين”.

ولفت البيان أن “هذه الدعوات التي لم تحترم المساطر (الإجراءات) القانونية المعمول بها، تأتي بعد عودة الأمن والطمأنينة للإقليم، حيث إن الرأي العام يتتبع بارتياح تقدم برامج التنمية المفتوحة، وما خلفته من تفاعل إيجابي من طرف سكان الإقليم”.

وعن سبب رفض التظاهر قالت السلطات “لأن مثل هذه الدعوات تخلق جوا من التوتر ينعكس سلبا على مصالح المواطنين، والأمن العام”.

وبدأت الاحتجاجات بالإقليم المذكور، في أكتوبر 2016؛ للمطالبة بالتنمية وعدم التهميش، في أعقاب مصرع تاجر السمك محسن فكري، الذي قتل طحنا داخل شاحنة لجمع النفايات، خلال محاولته الاعتصام بها، لمنع السلطات من مصادرة أسماكه.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
11°
17°
السبت
17°
أحد
17°
الإثنين
17°
الثلاثاء

حديث الصورة

صورة.. هل صارت الغابة مرتعا للسكارى والزناة؟!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها