بالصور.. خبراء وباحثون ومسؤولون يقاربون أسئلة النموذج البيداغوجي المغربي في الملتقى الوطني الثاني لأطر مادة التربية الإسلامية

08 مايو 2018 19:50

هوية بريس – تقرير: عبد العزيز الإدريسي
اجتمع لفيف من الخبراء والباحثين والمسؤولين في خيمة الملتقى الوطني الثاني لأطر مادة التربية الإسلامية والذي اتخذا تحت شعار: “جَمِيعاً مِنْ أَجْلِ تَطْوِيرِ النَّمُوذَجِ البِيدَاغُوجِي” والمنظم من طرف الجمعية المغربية لأساتذة التربية الاسلامية، بتنسيق مع مركز الدراسات والأبحاث في منظومة التربية والتكوين، وبتعاون مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدار البيضاء سطات أيام17-18-19 شعبان1439هـ الموافق ل 4-5-6 ماي 2018 بمدينة بنسليمان..
وتهدف الجمعية من خلال تنظيم هذا الملتقى إلى خلق فضاء للنقاش والحوار والتواصل وتبادل الخبرات والتجارب بين كل الفاعلين في ميدان التربية والتعليم، والاسهام في تطوير مختلف الوثائق المؤطرة للمنهاج الجديد لمادة التربية الإسلامية، في ظلّ المتغيّرات التي تشهدها منظومة التربية والتكوين. ومواكبة الإصلاح المؤطر المنظومة وفق الرؤية الاستراتيجية 2015/2030م، والانفتاح على مختلف الفعاليات الفكرية والتربوية والعلمية في هدا المجال من خبراء ومتخصصين وباحثين كقوة اقتراحية واستشارية من أجل إصلاح بيداغوجي مندمج ومتكامل.

كما يسعى الملتقى إلى التأسيس لمحطة سنوية راتبة، من أجل اجتراح أسئلة بيداغوجية ومقاربات ديداكتيكية لتطوير مادة التربية الإسلامية، وتوفير أرضية حوار لفائدة أطر المادة: أساتذة ممارسون، مفتشون، أساتذة مكونون، وتوفير أرضية للنقاش من أجل استيعاب الإكراهات المتعلقة بتنزيل المنهاج الجديد وتجاوزها، ثم الخروج بمقترحات و توصيات عليمة و عملية تتغيى تطوير المنهاج الجديد.
وقد عرف الملتقى حضورا وازنا ونوعيا تمثل في حضور كل من السيد كاتب الدولة في التعليم العالي الدكتور خالد الصمدي، والسيد المفتش العام للشؤون التربوية الدكتور خالد فارس، والسيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة البيضاء سطات عبد المومن طالب، والمنسق العام لشعب الدراسات الاسلامية بالمغرب لدكتور العربي بوسلهام، والسيد رئيس المجلس العلمي المحلي لمدينة خنيفرة د.مصطفى زمهنى، والسيد مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بجهة البيضاء سطات، والسيد مدير المناهج بالوزارة د. فؤاد شفيقي، والسيدة المديرة الاقليمية ببنسليمان، بالإضافة إلى رئيس الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية الأستاذ محمد الزباخ والسادة أعضاء المكتب الوطني للجمعية، ورئيس مركز الدراسات والأبحاث في منظومة التربية والتكوين الدكتور سعيد العلام، والأستاذة أيقونة ومديرة الملتقى الدكتورة فاطمة أباش، فضلا عن أعضاء فرع الجمعية ببنسلميان المدينة المحتضنة الذي أبانوا عن فاعلية ورسالية وعطاء قل نظيره، وعدد من والأساتذة والمفتشين والمكونين والطلبة والمهتمين.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. السلام عليكم اود التنبيه إلى أن الصور المرافقة للتقرير لا علاقة لها بنشاط سيدي بنور بل بالملتقى الوطني الثاني لأطر التربية الإسلامية بمدينة بنسليمان …. شكرا

التعليق

حديث الصورة

كاريكاتير