بالفيديو..داعية سعودي يثير جدلا واسعا على مواقع التواصل الإجتماعي بمهاجمته أردوغان

22 فبراير 2020 12:33

هوية بريس-متابعة

هاجم الداعية السعودي عائض القرني في مقطع فيديو، الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الأمر الذي دفع متابعيه لاتهامه بالنفاق.

واتهم القرني في الفيديو أردوغان بالمشاركة في إثارة الـ”فتنة” في المنطقة، كما هاجم المعتمرين الأتراك لأنهم هتفوا للمسجد الأقصى في “الصفا والمروة”.

وأضاف القرني أنه كان “مخدوعا” بالرئيس التركي بعد أن كان قد مدحه سابقا قائلا: “أبرأ إلى الله من ثنائي القديم عليه”، واتهمه بمعاداة السعودية وبيع القضايا الإسلامية والسوريين والتخلي عنهم، وقتل الليبيين واليمنيين.

وقال إن الخلافة العثمانية احتلت العالم الإسلامي وإن تركيا ترعى عقائد “القبورية والصوفية”.

واستنكر متابعو القرني على تويتر تصريحاته واتهموه بالنفاق مستذكرين تصريحات سابقة له، وبرامج ظهر فيها سجلت في تركيا، مشيرين إلى تبعيته لولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، وأن هجومه يعود إلى موقف تركيا من قضية مقتل الصحافي السعودي، جمال خاشقجي، في قنصلية بلاده في إسطنبول. وكالات

آخر اﻷخبار
6 تعليقات
  1. هذا الرجل لم بعد يصدقه إلا البلداء يعد فضائح سرقة تعب و جهد الآخرين. كما هو معلوم له سوابق في سرقة مولغات الآخرين. ستة 2010 نشر كتاب الصحيحان و هو مسروق بأكمله من كتاب الجامع بين الصحيحين للعالم السوري الشيخ صالح أحمد الشامي. و سنة 2011 نشر كتاب لا تيأس و هو مسروق برمته من كتاب السعودية سلوى العضيدان الذي كانت قد نشرته سنة 2007 و عنوانه هكذا هزموا اليأس و التي رفعت دعوى قضائية ضده و تم تغريمه بمبلغ 330 ألف ريال لصالحها و سحب الكتاب المسروق من الأسواق. كما تم تغريمه أيضا لمبلغ 120 ألف ريال إثر سرقته لمحتوى كتاب صور من حياة الصحابة للمؤلف عبد الرحمان رأفت الباشا بعد شكوى لورثته و استعمل القرني المحتوى ضمن حلقات من برنامج نلفزيوني ناسبا كل شيئ لنفسه. هذا الرجل يعلم أن السرقة حرام و كبيرة من الكبائر و حدها قطع اليد و مع ذلك يسرق جهد الآخرين بلا استحياء و هو يعلم. للأسف يحمل علما و لا يعمل به كمثل الحمار يحمل أسفارا. لا غرابة لإنسان كهذا همه المال و لو على حساب دينه أن يقول في حق أردوغان ما قاله تحت أوامر ولي نعمته.

  2. الحمد لله الذي فضح علماء السلاطين الساكتين عن الحق الذين باعوا دينهم وسمعتهم بعرض من الدنيا قليل فسقطوا من أعين الناس. يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك.

  3. أردوغان لم يسجن العلماء والدعاة ياشيخ. و الذي يقتل المسلمين في اليمن هو سلمان و ابنه. و بني سعود (على وزن بني قريضة )هم من يدعمون الأمريكان اليهود والنصارى. و ابن سلمان هو الذي فتح دور السينما و المهرجانات الماجنة يا شيخ. إذا لم تستحي فقل ما شئت.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
20°
الإثنين
22°
الثلاثاء
23°
الأربعاء
23°
الخميس

حديث الصورة

كاريكاتير