(بالفيديو) قصة مؤلمة لسيدة ستينية طردها أبناء زوجها بعد وفاته وحرموها من كل حقوقها

08 فبراير 2018 11:51

هوية بريس – الزبير الإدريسي

مي مليكة امرأة في 65 من العمر، بعد وفاة زوجها، استحوذت زوجته الثانية وأبناؤها على كل الميراث، بما فيه البيت الذي كانت تسكن فيه، وانتقلت للسكن في بيت والدتها، كما حرموها من عائدات سيارة أجرة، كان يستغلها الأب.

المشكل أن صاحبة رخصة سيارة الأجرة، رفعت دعوى قضائية بالعائلة، وليس فقط بالأبناء الذين يستفيدون، ووضعت عنوان البيت الجديد للسيدة المطرودة، فأصبحت هي المتهمة، في قضية لا ناقة لها ولا جمل، وبما أن السيدة أمية، فإنها لم تعر اهتماما للرسائل والشكايات التي كانت تتوصل بها، إلى أن تفاجأت بأن المحكمة ستحجز لها على البيت الذي تقطن فيه.

القصة مؤلمة نترككم مع الفيديو الذي توصلنا به، وهي تحكي مأساتها، متوجهة للمسؤولين والجمعيات الحقوقية وذوي القلوب الرحيمة، من أجل مساعدتها.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. جمهور نهضة بركان يرفع لافتة تفاعلا مع إقبال المغاربة على "الحريك"

كاريكاتير