بالوثائق طبيبة ترفض التزوير وهدر المال العام

09 يوليو 2018 14:10
بالوثائق طبيبة ترفض التزوير وهدر المال العام

هوية بريس – متابعة

في فضيحة جديدة لوزارة الصحة وهذه المرة بمدينة الدار البيضاء، راسلت الطبيبة الرئيسة للمركز الصحي “لافيليت”، مندوبة وزارة الصحة بعمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي، والمديرة الجهوية للصحة بجهة الدار البيضاء سطات، مطالبة باتخاذ اللازم في ملف يتعلق بحماية المال العام.

وحسب المراسلة والوثائق، فالطبيبة الرئيسة للمركز الصحي المذكور، رفضت وترفض التوقيع على بياض على تقرير التدخل الخاص لشركة، تقوم بالفحص الدوري والوقائي لجهاز الفحص بالصدى.

وتقول الطبيبة الرئيسة في مراسلتها:”يشرفني سيدتي المندوبة أن أحيطكم علما بأن السيدة ع.ف الموظفة بالوحدة البيوطبية التابعة لكم خلال زيارتها للمركز الصحي لافيليت والتي تتزامن مع الفحص الدوري الوقائي لجهاز الفحص بالصدى والذي لم يكن يأخذ منهما هي والتقني التابع للشركة الخاصة المفوض لها صيانة هذا الجهاز سوى بضع دقائق وهو الأمر الذي طالما أثار استغرابي”.

وأكدت صاحبة الرسالة، أنها تتعرض لضغوط كبيرة من أجل التوقيع على بياض، وقالت بهذا الخصوص:”وعند كل عملية صيانة كانت السيدة المذكورة أعلاه برفقة التقني المرافق لها يمارسان علي ضغوطات من أجل التوقيع لهما على بياض على تقرير التدخل الخاص بهذه الشركة”.

والأدهى من كل هذا، أن الطبيبة الرئيسة أوضحت أن الموظفة بالمصلحة البيوطبية كانت تهددها، وتخبرها أن ما تطلبه منها (التوقيع على بياض) هو بتعليمات من مندوبة الصحة.

وأضافت الطبيبة، أن الموظفة هددتها ما مرة باسم المندوبة وأخبرتها، أن المندوبة ستفعل ما بوسعها لإزاحتها من منصبها كطبيبة رئيسة للمركز الصحي “لافيليت”، إن هي (الطبيبة) لم تحقق رغبات الموظفة وتقني الشركة الخاصة، المكلف بصيانة جهاز الكشف بالصدى بالمركز الصحي.

لتعود الطبيبة الرئيسة، وتوضح أنها لم تعر أي اهتمام لتهديدات وضغوطات الموظفة التي تمارسها باسم المندوبة، قائلة في هذا الصدد:”الأمر الذي لم أعره أي اهتمام لمعرفتي بسمو أخلاقكم عن مثل هذه التصرفات”.

من جهة أخرى، وفي رسالتها، كشفت الطبيبة الرئيسة لمركز “لافيليت” أن الموظفة المشار إليها سلفا أقدمت على فبركة ملف كيدي ضدها، واتهمتها، بالتفوه بكلمات نابية في حقها، حسب ما جاء على لسان رئيس المصلحة المالية والإدارية التابع إداريا للمندوبة الجهوية، تقول الطبيبة في رسالتها.

وفي ذات الإطار، قالت الطبيبة مشيرة إلى ما قاله رئيس المصلحة:”عندما جاء إلى المركز بمعية أربعة أشخاص آخرين لمقابلتي”.

وأوضحت صاحبة الرسالة، نقطة في غاية الأهمية عند ختام مراسلتها عندما قالت:”مما جعلني أتذكر تهديدات” الموظفة المتكررة، والتي أكدت الطبيبة الرئيسة أنها تتوفر على شاهدة بخصوصها(التهديدات).

ورفعا لأي لبس، طلبت الطبيبة الرئيسة للمركز الصحي “لافيليت”، من مندوبة وزارة الصحة بعمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي، بصفتها رئيسة الإدارة، اتخاذ ما يلزم من إجراءات في الموضوع، من منطلق المسؤولية التي تتحملها المندوبة أمام الله وأمام جلالة الملك وأمام الشعب بحماية المال العام، وتماشيا مع التعليمات الملكية السامية، حسب ما جاء في نص المراسلة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
26°
26°
أحد
27°
الإثنين
27°
الثلاثاء
35°
الأربعاء

حديث الصورة

كاريكاتير