بجرأة.. بنعبد الله: قالوا لي خلي بينا وبين بنكيران

02 أكتوبر 2016 11:07

هوية بريس-متابعة

كشف الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية محمد نبيل بنعبد الله، معطيات مثيرة بخصوص تحالفه مع العدالة والتنمية طيلة الخمس سنوات الماضية، مشيرا إلى تعرضه لضغوط من قبل جهات لم يذكرها بالإسم طلبت منه “فك الارتباط مع العدالة والتنمية وأمينه العام عبد الإله ابن كيران”.
بنعبد الله، وفي تفسيره لما وصفها بـ”الضربات” التي بات يتعرض لها حزبه اليوم، قال إنها نتيجة لرفضه أن يكون تابعا لبعض الجهات ونظرا لاستقلالية قراره، وفي نفس الوقت تمسكه بالتحالف مع “المصباح”، مضيفا في حوار مصور مع جريدة “العمق المغربي”، “قالوا لي خلي بينا وبين ابن كيران”.
أمين عام حزب “الكتاب”، تساءل بنوع من الاستغراب، بخصوص طلب فك ارتباطه بان كيران، حيث قال “كيفاش خليو منا ليه.. واش حنا دمية هنا، ..ماذا نفعل في الحكومة، هل نحن كراكيز؟”.
إلى ذلك، أكد بنعبد الله، أن سر استمرار تحالف حزبه مع العدالة والتنمية، يعود إلى الوفاء والمصداقية والمعقول المتبادل فيما بين الحزبين، وأنهما تمكنا من تدبير المرحلة بنجاح وفي إطار من التوافق، مضيفا أن العدالة والتنمية لم يتحول إلى حزب اشتراكي، وفي نفس الوقت التقدم والاشتراكية لم يتحول بدوره إلى حزب إسلامي.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
24°
الثلاثاء
24°
الأربعاء
25°
الخميس
25°
الجمعة

كاريكاتير