برلماني ينتقد تدبير “الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة” و”صورياد دوزيم”

02 ديسمبر 2020 19:07

هوية بريس- متابعة

قال عبد اللطيف بنيعقوب، عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، إن المغرب شهد نضالات كبيرة، من أجل تطوير الإعلام العمومي والدفع به للقيام بدوره في التنمية، في احترام قيم المجتمع باستقلالية وبعيدا عن أي نزعة سياسية أو أيديولوجية أو لخدمة أي جهة أخرى.

ووجه بنيعقوب الذي كان يتحدث في اجتماع لجنة مراقبة المالية العامة، المنعقد صباح الأربعاء 2 دجنبر 2020، التحية للإعلاميين والسياسيين المغاربة، الذين ناضلوا من أجل ذلك، مبرزا أن دفاتر تحملات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة وشركة “صورياددوزيم” التي أرساها وزراء الاتصال السابقون، يمكن أن تحقق النقلة النوعية المنتظرة من الاعلام العمومي، وأنها أصبحت اليوم أرضية ومرجعية مهمة، يمكن من خلالها تقييم ومراقبة المؤسسات الإعلامية الوطنية.

ونبه بنيعقوب في الاجتماع ذاته، والذي خصصته اللجنة لمناقشةعرضين سبق تقديمهما حول الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة وشركة الدراسات والإنجازات السمعية البصرية،إلى أن لجنة مراقبة المالية العامة، وهي تقوم بدورها الرقابي، لا يمكن أن تتجاوز الحقائق والايجابيات المسجلة، منوها بالموارد البشرية للشركتين، التي تؤمن خدمات إعلامية وتقنية بطابع مغربي، وداعيا في هذا الصدد، لتمكينها من حقوقها ودعمها ماديا ومعنويا.

ودعا عضو الفريق، لمراجعة تركيبة ونوعية المجلسين الإداريين للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة وشركة صورياددوزيم، ومساطر عملهما، لأنهما في نظره، أصبحا شماعة تعلق عليهما مشاكل الشركتين، منتقدا ما سماه تضخم المنظام الإداري بالشركتين، وما يتطلبهذلك من رفع في كتلة الأجور والامتيازات.

كما انتقد كثرة اللجوء إلى سندات الطلب، مما يدل على أن التدبير تنقصه الشفافية اللازمة، وفق تعبيره، مسجلا سيطرة سبع شركات للإنتاج، على أزيد من خمسين في المائة من الانتاجات التلفزية بالشركتين.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
11°
20°
الخميس
19°
الجمعة
17°
السبت
16°
أحد

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. تساقط الثلوج على جبال الأطلس (إقليم تارودانت)