بسبب “الشذوذ الجنسي” روسيا تهاجم الغرب: إنه أمر يتعلق بالأسرة “العائلة هي أب وأم وأولاد” (صورة)

26 نوفمبر 2022 17:38

هوية بريس-متابعة

انتقدت السفارة الروسية بأوتاوا خلط السلطات الكندية بين مفهومي الميول الجنسية الفردية وحقوق الإنسان،ومحاولتها تشويه صورة روسيا، لتبنيها قانون حظر الدعاية للمثلية الجنسية.

وبحسب ما أوردته وكالة تاس الروسية اليوم السبت، أشارت السفارة إلى بيان نشرته وزارة الخارجية الكندية عبر موقعها الإلكتروني حول تبني روسيا لقانون حظر الدعاية للمثلية الجنسية، موضحة “أن كندا وعددا من الدول الأخرى التي تدعم الأجندة النيوليبرالية تشوه صورة القيم والمبادئ الإنسانية التقليدية، وتخلط عمدا بين مفاهيم الميل الجنسي الفردي و حقوق الإنسان العالمية”.

وقالت السفارة الروسية إن القانون الروسي الجديد “ينص على حظر توزيع المواد التي تروج للعلاقات الجنسية بين أفراد من نفس الجنس، أو الميل الجنسي الفردي، والميل الجنسي للأطفال، وكذلك تغيير الجنس”.

وأوضحت أنه “لا يوجد تمييز ضد الأقليات الجنسية أو أي أقليات أخرى في روسيا”.

وأكدت السفارة أن الترويج للعلاقات غير التقليدية، “تنتهك حقوق المواطنين الروس الذين يريدون حماية أنفسهم وأطفالهم من فرض مبادئ غريبة دخيلة على قيمهم الروحية والأخلاقية”.

وقالت السفارة في منشور آخر : “إنه أمر يتعلق بالأسرة، “العائلة هي أب وأم وأولاد” “.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
10°
12°
السبت
13°
أحد
15°
الإثنين
17°
الثلاثاء

كاريكاتير

حديث الصورة

المغرب كندا
128M512M