بسبب حراك الريف “pjd” يردون على يومية الصباح بـ(سعار “الصباح”.. “الله يلعن اللي ما كيحشم”)

29 يونيو 2017 18:18
بسبب حراك الريف "pjd" يردون على يومية الصباح بـ(سعار "الصباح".. "الله يلعن اللي ما كيحشم")

هوية بريس – متابعة

بعد نشر يومية “الصباح” مادة تتهم فيها حزب العدالة والتنمية بتمويل عصيان الريف، والتشكيك في المؤسست من خلال استغلال منصات التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، و”يوتيوب”، نشر موقع الحزب هاته المادة ردا عليها:

“استهجن محمد أمحجور، عضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، ما ادّعته جريدة “الصباح” في عدد اليوم الخميس من خلال مقال بعنوان “تمويل العصيان يورط بيجيدي” وأن “جمعيات تلقت دعما رسميا تشعل فتيل التشكيك في المؤسسات بيوتوب وفايسبوك”، مضيفا بالقول “سعارالصباح.. الله يلعن اللي ما كيحشم”.

وأضاف أمحجور، ساخرا، “جريدة الصباح، ومن يقف خلفها، اكتشفت أخيرا المسؤول عن تدهور الأوضاع بالريف..العدالة والتنمية هو الممول وبنكيران هو المسؤول”، موضّحا أن “الصباح، عبر مسارها، هي مجرّد رجع صدى لدوائر سلطوية، وأن الجريدة ذاتها، وفي جميع الملفات التي عاشها المغرب، كانت دائما ما تأخذ نفس الموقف وتحتل نفس الموقع، لعدم توفرها على أي مقاربة سياسية واضحة أو خط تحريري واضح يتحيز إلى قيم أو مبادئ معينة”.

وعلاقة بما حاولت “الصباح”، ومن يقف وراءها، الإيحاء به من محاولة لتحميل المسؤولية لحزب العدالة والتنمية وأعضائه وشبيبته، كشف أمحجور، في تصريح لـpjd.ma، أن “دوائر السلطوية اليوم في ورطة حقيقية، وتبحث عن شماعة لها، بعدما اتسمت مقاربتها لملف الحسيمة بالارتباك منذ أول يوم، ما بين الاتهام بالعمالة وتلقي التمويل الخارجي، إلى الاعتراف بشرعية الحراك، مرورا بالتدخلات العنيفة المنبثة عن سياقها، مستغربا “كلما اقتربنا من الحل، من خلال مبادرة ما، إلا وتتحرك دوائر سلطوية لإرجاع الملف إلى نقطة الصفر أو ما دونها !”.

واعتبر أمحجور، من خلال ذات التصريح، أن “تلميح ذات الجريدة إلى مسؤولية العدالة والتنمية، وإقحام الأستاذ عبد الإله بن كيران في الموضوع، محاولة للسلطوية للهروب إلى الأمام عوض مقاربة الملف سياسيا”.

من جهتها اعتبرت أمينة ماء العينين، عضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، أن جريدة “الصباح” نحتت مفهوما جديدا من خلال عبارة “كتائب الحراك” من أجل اتهام حزب العدالة والتنمية بتمويلها، متسائلة “من تكون الضحية القادمة؟ !”.

واعتبرت ماء العينين، في تدوينة لها على صفحتها الشخصية على الفايسبوك، أن عبارة “كتائب الحراك”، التي أطلقتها “الصباح”، “بداية خطة جديدة، استكمالا لقصة المناظرة التي أقحمت ابن كيران قسرا في النقاش، واستكمالا لمؤشرات متعددة تريد تحوير أهداف الحراك”، محيلة على تداول مفهوم “الكتائب الالكترونية” الذي لم يهدأ إلا بعد الزج بشباب مظلومين في السجن بتهمة الإشادة بالإرهاب والتحريض عليه، “لتأديبهم ومعاقبتهم على النشاط الفايسبوكي السياسي الذي أزعج الكثيرين قبل الانتخابات”.

 وأشارت ماء العينين إلى أن خطابات الخصوم السياسيين، ومن يدعمهم من وراء الستار، لم تخل من الشكوى المتكررة مما سموه بـ”الكتائب الالكترونية” حتى أن معظمهم صنع الكذبة وصدقها وحاول محاكاتها بتجميع شباب خلف الحواسيب وتكليفهم بمقابل مادي بمهاجمة حزب المصباح ومحاولة تلميع صور المنبوذين من طرف الناخبين، ولما خاب سعيهم وتلقوا ضربة 7أكتوبر مروا الى مرحلة الانتقام”.

آخر اﻷخبار
3 تعليقات
  1. هذه الأحداث سببها البام وحزب الاحرار والحراكة احزاب ارادت الانقلاب على الملك محمد السادس وإنشاء الله سينهزمون هزيمة مكرا وإنشاء الله سنرى هزيمة لهذه الشردمة والسجن بنتظر اصحاب الفساد ان شاء الله حفظ الله بلدنا المغرب من كل سوء

  2. كاين شي من بنادم بخيس ورخيص وخسيس ببخس ورخص وخساسة لامثيل لها،ولو يملك مليار يطمع فلغبارومايخرّج ترنّ،ولو يشوف النور يقولّك ظلام،سبحانك ياكريم،العدالة والتنمية غنية بمصداقيتها ولن يزيدها التمسخير إلا عزاً ياذئاب.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
25°
السبت
24°
أحد
22°
الإثنين
21°
الثلاثاء

حديث الصورة

كاريكاتير