بسبب طفل مغربي .. الأمم المتحدة تدين إسبانيا!

15 يونيو 2021 19:49

هوية بريس – متابعات

كشفت وكالة “إيفي” الإسبانية أن لجنة الأمم المتحدة لحقوق الطفل أدانت، أمس الاثنين، إسبانيا بسبب انتهاكها حق طفل مغربي يبلغ من العمر 8 سنوات في التعليم بعدم قبوله في مدرسة عمومية، رغم تأكيد إقامته في مدينة مليلية المحتلة.


قالت إن والدة الطفل تم رفض طلب تسجيل ابنها في المدرسة، رغم أنه عاش طوال هذه المدة في المدينة التي ولد بها في 2013.

وأوضحت اللجنة الأممية أنه على الرغم من اتخاذ مجموعة من الإجراءات القانونية رفضت السلطات الإدارية والقضائية المحلية السماح للطفل بالالتحاق بالمدارس العامة.

وتقدمت الأم بشكاية إلى لجنة الأمم المتحدة في مارس 2020، وعلى الرغم من التوصل إلى حل للخلاف في مارس 2021، بعدما أمرت وزارة التربية والتعليم الإسبانية السلطات المحلية بقبول الطفل المغربي في المدرسة، لكن الطفل كان قد حرم من التعليم لحوالي سنتين، تؤكد اللجنة.

ونقلت الوكالة تصريح لويس بيديرنيرا، عضو اللجنة، قوله إن قبول الصبي جاء متأخرا جدا ولا يصلح تماما الأضرار التي تسبب فيها غيابه المطول عن المدرسة”.

وأضاف: “كان يجب تمكينه من التعلم في فصل دراسي وتكوين صداقات مع فتيان وفتيات آخرين في سنه، حتى لو أنه لا يحمل الجنسية الإسبانية”.

وحثت اللجنة إسبانيا على تقديم تعويض مناسب للطفل واتخاذ تدابير استباقية لمساعدته حتى يتمكن من استدراك معرفته التربوية. كما دعتها إلى ضمان اتخاذ السلطات الإدارية والقضائية المحلية إجراءات “فعالة وسريعة” لتأكيد إقامة القاصرين من أجل قبولهم في المدارس دون تأخير.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
7°
18°
الثلاثاء
17°
الأربعاء
15°
الخميس
16°
الجمعة

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M