بسبب عدم تسوية وضعيتهم.. أساتذة سد الخصاص يختارون المبيت في العراء بتازة

18 أكتوبر 2020 09:12

هوية بريس- عبد الصمد إيشن

اختار أساتذة سد الخصاص بإقليم تازة، الدخول في إعتصام مفتوح منذ شهر يوليوز الماضي، احتجاجا على عدم تسوية وضعيتهم، التي استمرت مدة أربع سنوات على حالها.

ولازال الاعتصام مفتوحا لحد الآن، يفترش فيه هؤلاء الأساتذة الأرض ويبيتون في العراء لمدة 3 أشهر لحد الآن، أمام المديرية الإقليمية للتعليم بمدينة تازة.

 

وطالب الأساتذة المحتجون، عبر وقفات واحتجاجات واعتصامات أمام المديرية، وهم يرفعون شعارات تطالب المديرية بتسوية وضعيتهم القانونية والإدارية والمالية، مشددين على أنهم قد راكموا تجارب ميدانية باشتغالهم لمدة تجاوزت الأربع سنوات في المدرسة العمومية وفق جداول زمنية تامة وكاملة.

واستنكر أساتذة سد الخصاص بالأقليم، ما أسموه تهرب المديرية الإقليمية والمجلس الإقليمي من إلتزاماتهما مع أساتذة سد الخصاص بعدما تم “إستغلالهم” من طرف المديرية الاقليمية للتعليم في تعويض النقص والخصاص الحاد الذي كانت تعانيه في مواردها البشرية.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
15°
22°
أحد
23°
الإثنين
22°
الثلاثاء
21°
الأربعاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

مظلات حديدية بثلاثة ملايير وسط الرباط تثير الجدل