بشكل مفاجئ المحكمة تدين الشقوري المفرج عنه من غوانتانامو بخمس سنوات

04 مايو 2017 17:41
غرفة جنايات الرباط تقضي ببراءة يونس الشقوري أسير غوانتانامو السابق

الزبير الإدريسي – هوية بريس

قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالرباط، أمس الأربعاء، 03-05-2017، بخمس سنوات سجنا نافذا في حق يونس الشقوري، المعتقل السابق بقاعدة غوانتانامو الأمريكية الذي يتابع في حالة سراح.

وكانت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، قد قررت بتاريخ 12-01-2017، إحالة هذا الملف على غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الرباط، بعدما قضت بعدم اختصاصها.

ويتابع الشقوري، الذي تم تسليمه للمغرب في شتنبر 2015، من أجل “تكوين عصابة إجرامية، والمس بسلامة الدولة الداخلية”.

وكان الشقوري قد اعتقل في دجنبر 2001 بأفغانستان، للاشتباه في علاقته بتنظيم القاعدة، وبعد تسليمه للسلطات المغربية في شتنبر 2015، تم إيداعه في 23 شتنبر 2015 بالمركب السجني بسلا.

وبعد الاستماع إليه تفصيليا، أمر قاضي التحقيق بالمحكمة ذاتها، بمتابعته في حالة سراح مؤقت وذلك بتاريخ 11-02-2016، استجابة لملتمس تقدم به محاميه خليل الإدريسي بتاريخ 09-02-2016.

وذكر محامي الشقوري معلقا أن موكله: “كان قد تعرض للتعذيب بجميع ألوانه الجسدي والنفسي، والروحي، وأجهزة البحث الأمريكية أصدرت تقريرا سنة 2010 موقعا من طرف ثماني مؤسسات للبحث والاستخبارات، من بينها مؤسسة التحقيقات الفيدرالية، ووكالة الاستخبارات الأمريكية، تؤكد أنه لم يتبث ضد الشقوري أي فعل يشكل جريمة لا بالنسبة لأمريكا ولا بالنسبة لأي دولة أخرى”.

يذكر أن جل الأسرى لدى الأمريكيين في معتقل غوانتانامو، والذين تم تسليمهم لبلدانهم بعد قضائهم عقوبات سجنية، أخلت دولهم سبيلهم ولم تتابعهم بأي شيء، عدا المغرب.

 

 

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
22°
الإثنين
23°
الثلاثاء
22°
الأربعاء
22°
الخميس

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M