بعد أزمة الانشقاق العثماني يقطر الشمع على “البام”: الأحزاب السياسية لا يصنعها المال أو دعم الإدارة بل المعقول والصراحة”

29 سبتمبر 2019 18:31
رئيس الحكومة: تسجيل أكثر من مليون مستفيدة ومستفيد من برامج محاربة الأمية للسنة الثانية على التوالي

هوية بريس – متابعات

قال سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن الحياة السياسية السليمة والأحزاب السياسية، لا تصنعهما الأموال أو دعم جهات في الإدارة، بل المناضلات والمناضلين والمعقول والصراحة.

وأضاف في كلمة ألقاها بالملتقى الجهوي للمنتخبات والمنتخبين بجهة سوس ماسة اليوم الأحد بأكادير، “شهدنا في المراحل الأخيرة سقوط نموذج في العمل السياسي، نموذج فبركة الأحزاب السياسية والنفخ فيها، نموذج النزول في الساحة السياسية بوسائل مالية ضخمة ودعم جهات من الإدارة، والاستقواء على الأطراف السياسية، حتى أنه تشكل فريق قبل الحزب سنة 2008”.

ويرى العثماني أن المهم الآن هو عدم تكرار الأخطاء التي وقعت في وقت السابق، مبينا أنّ النموذج الذي أريد له أن يسود في البلاد تكسر على صخرة الوعي، “وعي الشعب المغربي أولا، ونضال بنات وأبناء العدالة والتنمية في الميدان ثانيا”.

ووفق ما أورده موقع حزب العدالة والتنمية، قال العثماني بخصوص تقييمه لأداء منتخبي “المصباح” “يمكن لحزب سياسي أن يسير جماعة أو حكومة ويرتكب بعض الأخطاء، الأخطاء في العالم كله موجودة، يمكن أن لا يعرف كيف يدبر أمرا ما، الكمال لله، ولكن يجب أن يكون معروفا بالمعقول والاستقامة والشفافية والصدق مع الذات أولا، ثم الصدق مع الناس ثانيا. وتابع، وعدم الانغماس في الامتيازات الشخصية، وهذا هو الذي يميز نموذج الحياة السياسية النبيلة والمناضل والفاعل السياسي النبيل.

من جانب آخر، وفي موضوع التعيينات في المناصب العليا، أكد العثماني أنه تم الحرص على أن تكون التعيينات بالعدل والإنصاف ووفق القانون، بدون زبونية أو حزبية، وبدون تعصب للذات، أو تقديم “الناس ديال الأسرة”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
22°
23°
الخميس
21°
الجمعة
20°
السبت
21°
أحد

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. فيضانات السودان