بعد أن شحنوا الفرنسيين ضد المسلمين.. ماكرون يدين اعتداء “مسجد بايون” ويتعهد بحماية مسلمي فرنسا

29 أكتوبر 2019 15:30
رئيس المجلس الإسلامي الفرنسي يحذر من "نوايا سيئة" لماكرون

هوية بريس – عابد عبد المنعم

أدان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاعتداء على مسجد “بايون” جنوب غرب فرنسا، ووصفه بالـ”شنيع”.

وجاء في تغريدة للرئيس الفرنسي أن “الجمهورية لن تتسامح أبدا مع الحقد”، متعهدا “بذل كل الجهود لمعاقبة الفاعلين وحماية مواطنينا المسلمين”.

وأصيب شخصان مسنان بجروح خطيرة الاثنين أمام المسجد المذكور في الهجوم المسلح، الذي اعتقل مرتكبه بحسب الشرطة.

وجاء في بيان لمديرية الشرطة “عند الساعة 15,20 حاول رجل إضرام النار في باب مسجد في بايون، ولما تفاجأ بوجود شخصين في المكان أطلق عليهما النار”، مضيفة أن المسلح أضرم النار في سيارة قبل أن يغادر المكان.

ووفق مصدر أمني فإن المسلح رجل يبلغ من العمر 84 عاما ويدعى كلود-اس، وتم إرسال فريق متفجرات لمنزله الذي يقع قرب بايون، وتسلمت الشرطة القضائية التحقيق في حين فرضت إجراءات أمنية في محيط المسجد.

تجدر الإشارة إلى أن اليمين المتطرف، مدعوما بمجموعة من القنوات الإعلامية الفرنسية، قاما مؤخرا بحملة تحريض كبيرة ضد مسلمي فرنسا، والمرأة المحجبة على وجه الخصوص، ومثل هاته الحملات المغرضة تنمي قيم الحقد والكراهية لدى المتطرفين الذين يقومون بمثل هاته الأعمال الإرهابية.

ويبقى المثير في هذا الحادث هو الصمت المطبق للتيار اللاديني في المغرب وخارجه تجاه هذا العمل الإرهابي، حيث لم يحرك مناضلوه ساكنا، وهم الذين عودنا على الصراخ عاليا ضد الإرهاب والتطرف (Je suis charlie)، لكن يبدو أن هذا الشجب قاصر عندهم على العمليات الإرهابية ضد غير مسلمين، أما إن طال الإرهاب المسلمين فكأن الأمر لا يعنيهم في شيء.

نحن ندين الإرهاب بكل أشكاله سواء طال مسلمين أو غيرهم، وندين أيضا ما يقوم به اليمين المتطرف في فرنسا وغيرها من بث لقيم الحقد والكراهية ضد الآخر. ونطالب “ماكرون” بأكثر من تدوينة، وأن يكف عن وصف الإسلام بالإرهاب وإقصاء المرأة بسبب قطعة قماش تضعها على رأسها.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
11°
16°
أحد
17°
الإثنين
18°
الثلاثاء
18°
الأربعاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. تساقط الثلوج على جبال الأطلس (إقليم تارودانت)