بعد إشهار “ميريندينا” المثير.. فاعل في مجال الطفولة يدق ناقوس الخطر (حوار)

10 فبراير 2022 11:07

هوية بريس- حوار مع ذ.سعيد بورحيل*

أثارت شركة “بيمو” عبر إشهار منتوج “ميريندينا” الكثير من الجدل في أوساط المغاربة بعد كتابة كلمات مخلة بالحياء العام على علاف هذه المنتوجات، مثل “كنبغيك” ، .. وفي هذا الصدد ربط موقع هوية بريس حوارا مع أحد الفاعلين في مجال الطفولة بالمغرب، الأستاذ سعيد بورحيل سعيد بورحيل رئيس جمعية الأمل للتكوين والتخييم ونائب رئيس رابطة الأمل للطفولة المغربية.

ما السبب وراء اطلاق رابطة الأمل للطفولة نداء للجمعيات والمسؤولين بعد إشهار ميريندينا المثير؟

اولا اشكركم على الاهتمام بهذا الموضوع، والسبب في اطلاقنا لهذا النداء هو التجاوز السافر لشركة بيمو وما اقدمت عليه من اشهار على مستوى حلوى مريندينا بعبارات مخلة بالحياء ولا تمت للأطفال بصلة وهو اعتداء واضح على براءة الطفولة والأطفال القاصرين وبالتالي لابد من الوقوف لحماية أطفالنا من هذا الاعتداء الذي يمس كرامتهم ويمس براءتهم. أولا، بتحمل المسؤولين لمسؤوليتهم لإيقاف هذا الاعتداء وفي نفس الوقت المجتمع المدني لمواجهة هذه الخرجات الاشهارية ونحن نعرف ان للاشهار دور مؤثر بشكل كبير على الكبار فما بالك بالأطفال الذي يحفظون الاشهار بكلماته عن ظهر قلب، وبالتالي استغلال براءة الطفولة في هذا الجانب يعتبر جريمة.

كفاعل في مجال الطفولة، ما هي الضمانات القانونية التي يجب أن يتوفر عليها المغرب لحماية طفولتنا من هذا الاستهداف؟

الحمد لله المغرب موقع على اتفاقية حقوق الطفل منذ سنين، وعلى مستوى قوانينه هناك حماية واضحة في نصوص قانونية واضحة، خاصة في جانب حماية المستهلك، وأول حماية يجب أن تكون للطفل باعتباره لا يميز بين ما يصلح ولا يصلح له. ولهذا فلابد أن يحول الآباء والأساتذة والمسؤولين دون وقوع مثل هذه الاعتداءات على الأطفال. خاصة أن شركة بيمو حسب ما سمعت من يستثمر بهذه الشركة مستثمرين جدد قد تكون لهم خلفيات ايديولوجية يريدون تصريفها بمثل هذه الاشهارات.

 

*سعيد بورحيل رئيس جمعية الأمل للتكوين والتخييم ونائب رئيس رابطة الأمل للطفولة المغربية

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
20°
23°
الخميس
24°
الجمعة
24°
السبت
23°
أحد

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M