بعد السيطرة على النوري “داعش انتهت كدولة وستبدأ كعصابة سرية”

29 يونيو 2017 14:16
تقرير أمريكي يحذر من عودة "أشد خطورة" لداعش

مصطفى الحسناوي – هوية بريس

أعلنت اليوم القوات العراقية سيطرتها على مسجد النوري التاريخي، الذي أعلنت منه داعش خلافتها بمدينة الموصل، وأعلنت تلك القوات منه أيضا نهاية داعش.
صحيح أن السيطرة على مقر أعلن منه التنظيم خلافته، وظهر للعيان خليفته ظهورا علنيا، لها رمزية قوية، وضربة قاتلة للتنظيم، لها من الدلالات والدروس والعبر والرسائل الشيء الكثير، أقلها أن التنظيم كما بدأ هنا سينتهي هنا، لكن أحببت أن أشارككم قراءة مختصرة في هذا الإعلان، بحكم متابعتي للأحداث، فأقول:
صمدت داعش لثلاث سنوات كدولة تسيطر على أجزاء واسعة وممتدة من العراق وسوريا، كانت موجودة على الأرض تسيطر على إقليم وتحكم شعبا، تعداده ستة ملايين نسمة، بقانونها ومن خلال مؤسسات تسيرها، وتملك أسلحة وثروات وأموالا نهبتها واستولت عليها، وعندها جنود يؤمنون بمشروعها إيمانا رهيبا، يقاتلون على جبهات عدة تحالفا دوليا من أكثر من 60 دولة، وتنظيمات وميليشيات، ودولا إقليمية، ولها خلايا في بقع كثيرة من العالم، خلايا حقيقية وليست وهمية، مستعدة لقتل أقاربها وتفجير بلدانها.
إن داعش ليست كما يظن البعض، مجرد تواجد افتراضي يتم النفخ فيه وتضخيمه، وأنه لاوجود له على الأرض، داعش حقيقية لأن خلفيتها الفكرية والعقدية حقيقية وموجودة في كتبنا التراثية، ولم تعتمد على أيديولوجية مستوردة، أو تاريخ أمة أخرى، بل هي أيديولوجية نعرفها جيدا. وتاريخ درسناه وعشنا فصوله الدامية. لذلك فهي حقيقية الخلفية والمنطلق، حقيقية التواجد والتموقع على الأرض، حقيقية الإنجازات والأهداف والغايات.
أعتقد شخصيا أن التنظيم سيفقد مناطقه وحاضنته، ستسقط مدنه وولاياته، لأنه لم يفهم السنن الكونية ولا حتى الشرعية التي يدعي تخصصه فيها، سيسقط سقوطا مدويا نتيجة المظالم والجرائم التي اقترفها، لكن المؤكد أن التنظيم لن ينته أو يندثر، سيعود لما كان عليه سنوات 2007 و 2008 و 2009 بالانسحاب إلى الصحراء، والتواري في البيوت، والاختباء في الكهوف والسراديب، وتنفيذ عمليات انتحارية أكثر دموية. داعش ستنتهي كدولة وستتحول لخلايا ومجموعات سرية وستتغذى على الواقع العراقي المتناقض، وأيضا على الظلم والاستبداد والفساد المستشري في العالم، ستتغذى أيضا على الأفكار والمعتقدات والتجارب والمقولات المتواجدة في كتب تراثية كثيرة. وكل هذا منبع حقيقي ومعين لاينضب، سيساهم في إنتاج نسخ أخرى مستقبلا.

آخر اﻷخبار
2 تعليقان
  1. يا كاتب المقال اي داعش او ماعش و جاحش انت تتحدث عن انها اذا سقطا و و و من يسقط و هل هي كانت واقفة اصلا لتسقط …. و قلت انها موجودة في ثراتنا ….
    لا تتعب نفسك اسمع ما يفيد، داعش تنظيم استخباراتي ايراني امريكي من جهة الهيكلة و البنية التنظيمية العامة، و الاتباع اغلبهم قطعان مغرر بها تنفجر متى احتاجت ايران او امريكا و بعض الاحيان فرنسا عندما تطلب منهم “كراء ” داعش ليوم لتنفيذ هجمات توظفها المخابرات الفرنسية لامر هي اعلم به من الحمير المتفجرة…
    اما مسألة ثراتنا نعود لمقالك:

    الجواب تم فعلا النفخ فيها اما من تراثنا فلا قطعانها من الخوارج و الخوارج تقريبا ملة اخرى كفرت الصحابة من عثمان و علي و عمرو بن العاص ….
    فيق اصاحبي باراكا من الانشاء راه الغرب عندو من الامكانيات ما يصنع قارات وهمية و نحن عند شبابنا من الغباء ما يستحيل تمييزه بين قطعان الحمير. لا اقصد الكاتب.

  2. لو كان عندي الوقت الكافي – ليس كتاب الكافي مرجع الشيعة – و لولا اني اكره الكتابة و الاطناب لفصلت اكثر و اصلت للمسالة تاصيلا لكني اقول كما قيل، تعب الكلام من الكلام ماعاد شيء يقال…………………….

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
8°
17°
الخميس
18°
الجمعة
16°
السبت
17°
أحد

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. تساقط الثلوج على جبال الأطلس (إقليم تارودانت)