بعد انتخابه رئيسا للصحافيين مجاهد لهوية بريس: علينا أن نطوي صفحة الماضي

05 أكتوبر 2018 17:50
بعد انتخابه رئيسا للصحافيين مجاهد لهوية بريس: علينا أن نطوي صفحة الماضي

هوية بريس – مصطفى الحسناوي

بعد كل تلك التعثرات التي عرفها ميلاد المجلس الوطني للصحافة، تم اليوم اختيار يونس مجاهد، الرئيس السابق للنقابة الوطنية للصحافة وعضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ليكون أول رئيس للمجلس، وفاطمة الزهراء الورياغلي نائبة له.

وحاز مجاهد على 12 صوتا من أصوات أعضاء المجلس الوطني للصحافة، اليوم الجمعة، بمقر وزارة الاتصال بالربط، وهو نفس عدد الأصوات التي حصلت عليها الورياغلي.

وفي تصريح خص به “هوية بريس” قال يونس مجاهد: “أن المجلس الآن للجميع، وعلينا أن نطوي صفحة الماضي، وسننكب على المهام الرئيسية للمجلس، بالاهتمام بتنظيم المهنة وأخلاقياتها”.

وجوابا عن سؤالنا عن أول ورش سيطلقونه، قال مجاهد: “صراحة حين أراجع صلاحيات ومهام المجلس، أجد أن كل مهمة من المهمات، ورش مهم وأولوية، كملف الأخلاقيات، وملف تأهيل المقاولة، وملف تنظيم المهنة والولوج إليها، الوضع الاجتماعي وتكوينهم، كل هذه قضايا كبرى تشغلنا وتهمنا”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. من هنا مر الفرنسيون أصحاب "السترات الصفراء"!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. مناظرة بين الكتاب والهاتف