بعد تسريب اتفاقَي الرياض.. قطر تنفي التزام دول الحصار بهما

11 يوليو 2017 01:43
مسؤولة أممية: ندرس "الانتهاكات" بحق طلاب قطر جراء الأزمة الخليجية

هوية بريس – وكالات

أظهرت وثائق سُربت (الإثنين) صورا لاتفاقي دول مجلس التعاون الخليجي اللذين تم التوقيع عليهما إثر الأزمة التي نشبت جراء سحب السعودية والإمارات والبحرين سفراءها من قطر عام 2013.

وتضمنت وثائق الاتفاق الأول الذي وقع عام 2013 بنودا بينها: عدم التدخل في الشؤون الداخلية لدول مجلس التعاون، وعدم إيواء أو تجنيس أي من معارضي هذه الدول.

كما نص الاتفاق على وقف دعم جماعة الإخوان المسلمين وغيرها من الجهات التي قد تهدد أمن دول الخليج، وعدم تقديم أي من دول مجلس التعاون الدعم لأي جهة في اليمن قد تشكل خطرا على دُوله.

وتضمنت وثائق الاتفاق الثاني الذي وُقع عام 2014 وضع خطة لتنفيذ الاتفاق ومراقبته، وعدم بث وسائل الإعلام أي موضوعات تسيء إلى دول المجلس، وعدم تقديم أي دعم مالي أو إعلامي لمعارضي هذه الدول.

من جهته، قال مدير مكتب الاتصال الحكومي لدولة قطر سيف ‏بن أحمد آل ثاني إن أحكام ونصوص اتفاق الرياض تهدف إلى ضمان وتعزيز التعاون بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وجاء ذلك في رد على استفسار من شبكة “سي إن إن” بشأن نص اتفاق الرياض عام 2013 والاتفاق التكميلي عام 2014.

‏وأضاف أن السعودية والإمارات لم تلتزما باتفاق الرياض وآلية تنفيذه لنقل مخاوفهما المزعومة إلى دولة قطر قبل افتعال هذه الأزمة.

كما أوضح المسؤول القطري أن ما حدث أخيرا من هجوم وادعاءات غير مبررة بهدف الاعتداء على سيادة دولة قطر من جانب السعودية والإمارات، يعد انتهاكا صريحا وصارخا للنظام الأساسي لمجلس التعاون واتفاق الرياض وآلية تنفيذه.

‏وأشار إلى أن إطار الاتفاق واضح في التأكيد على سيادة الدول، مع عدم التدخل في الشؤون الداخلية.

وأضاف أن مطالب هذه الدول لا علاقة لها مطلقا باتفاق الرياض، إذ تضمنت طلب إغلاق شبكة الجزيرة ‏وفرض التفكك الأسري ‏ودفع التعويضات، حسب “الجزيرة”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
12°
19°
الأربعاء
19°
الخميس
22°
الجمعة
24°
السبت

حديث الصورة

صورة.. وفاة رجل بعد أدائه صلاة المغرب في مسجد الوردة 2 بطنجة

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها