بعد حرائق واحات درعة تافيلالت.. رئيس الجهة يقترح أربع حلول للظاهرة

23 أغسطس 2021 17:40

هوية بريس- عبد الصمد إيشن

قال رئيس جهة درعة تافيلالت، الحبيب شوباني، تعليقا على الحرائق التي نشبت مؤخرا بعدد من أقاليم الجهة، خاصة بواحات النخيل، “إن العين لتدمع..وإن القلب ليحزن..وإنا على فقدان جزء عزيز من ثروة الوطن الواحية لمحزونون..ولا نقول إلا ما يرضي ربنا..إنا لله وإنا إليه راجعون”.

وأضاف شوباني في منشور له “عمليا، وبمنظور واجب الوقت والمسؤولية، أربع مقاربات يفرضها الوضع، مقاربة جبر الضرر، من أجل تعويض كافة الفلاحين المتضررين من حرائق الواحات، ودعم صمودهم وارتباطهم بالأرض، وتوفير كل ما يلزم لإطلاق دورة حياة جديدة في هذه المساحات المنكوبة”.

وزاد المتحدث “مقاربة التدخل السريع، عبر تجهيز مطاري الرشيدية وزاكورة بطائرات مكافحة الحرائق وتعزيز قدرات الوقاية المدنية بشريا ولوحيستيكيا لرفع جاهزية التحكم في الحرائق وتقليل الخسائر إلى الحد الأدنى الممكن، ومقاربة الوقاية، بتخليص الوحات بشكل ممنهج من القابلية للاشتعال بسبب المخلفات التي تتراكم في أعشاش النخل، وإرساء صناعة جهوية تحويلية تمكن من تدوير آلاف الأطنان من المخلفات لإنتاج الأعلاف والخشب الاصطناعي والفحم..إلخ. وبذلك تكون المخلفات ثروة نافعة وجزءا لا يتجزأ من اقتصاد الواحات ، لا مواد مدمرة للحياة فيها.

وختم شوباني منشوره بـ”مقاربة الرصد واليقظة، من أجل ضبط أسباب الحرائق ومصادر شرارتها الأولى والتعاطي معها بالحزم اللازم ، خاصة ما يتعلق بالمسؤولية البشرية التي قد تكون ناجمة عما يمكن توصيفه ب ” القتل غير العمد للواحات ” ، أو عن “الإرادة الإجرامية للقتل العمد” ، والتي تتم مع سبق الإصرار والترصد؛ وتطبيق القانون في مواجهة ذلك كله”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
20°
23°
الثلاثاء
24°
الأربعاء
26°
الخميس
28°
الجمعة

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M