بعد فشل المفاوضات .. مئات الضربات الجوية تستهدف بلدات درعا

05 يوليو 2018 13:49
المغرب يبحث عن ضحايا مغاربة بعد قصف جوي استهدف مركزا للهجرة

هوية بريس-متابعة   

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الخميس 05 يوليوز، بأن قوات النظام السوري وحليفتها روسيا نفذت مئات الضربات الجوية على بلدات في محافظة درعا في جنوب سوريا، في تصعيد “غير مسبوق” منذ بدء الهجوم على المنطقة منذ أكثر من أسبوعين.

وأحصى المرصد تنفيذ “أكثر من 600 ضربة جوية بين غارات وقصف بالبراميل المتفجرة منذ ليلة أمس، استهدفت بشكل خاص بلدات الطيبة والنعيمة وصيدا وأم المياذن واليادودة الواقعة في محيط مدينة درعا قرب الحدود الأردنية”. كما طالت بعض الضربات مدينة درعا.

وأعلن المرصد عن مقتل ستة مدنيين على الأقل، بينهم امرأة وأربعة أطفال جراء القصف على بلدة صيدا، التي تتعرض لغارات مستمرة منذ أمس وتحاول قوات النظام اقتحامها.

وأوضح مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، أن التصعيد “غير مسبوق” منذ بدء الحملة العسكرية، مشيرا إلى أن “الطيران السوري والروسي حول هذه المناطق إلى جحيم”، متحدثا عن “قصف هستيري على ريف درعا في محاولة لإخضاع الفصائل بعد رفضها الاقتراح الروسي لوقف المعارك خلال جولة التفاوض الأخيرة عصر الأربعاء”.

وتشن قوات النظام، بدعم روسي منذ 19 يونيو الماضي، عملية عسكرية واسعة النطاق في درعا، مكنتها من توسيع نطاق سيطرتها من ثلاثين إلى أكثر من ستين في المئة من مساحة المحافظة الحدودية مع الأردن.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
13°
22°
الجمعة
25°
السبت
23°
أحد
22°
الإثنين

حديث الصورة

صورة.. سقوط شجرة بأكدال-الرباط على سيارة بعدما اقتلعتها الرياح الشديدة

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها