بعد مقتل الطفلة نعيمة.. وزير سابق بحكومة العثماني يوجه رسالة لمعارضي عقوبة الإعدام!

27 سبتمبر 2020 23:19

 

هوية بريس- عبد الصمد إيشن

وجّه محمد نجيب بوليف، القيادي بحزب العدالة والتنمية، والوزير السابق في حكومة العثماني الأولى، رسالة لمعارضي عقوبة الإعدام، في حق مغتصبي وقاتلي الأطفال، وذلك بعد العثور على جثة “الطفلة نعيمة” بإقليم زاكورة. قائلا “من طنجة الى زاكورة، ومرورا بعدة مدن مغربية، ومن عدنان لنعيمة مرورا بابرياء كثر،  أما آن الأوان لهؤلاء الحقوقيين، المعارضين لتطبيق الإعدام في حق القتلة، سالبي الحق في الحياة، والمعتدين على الطفولة ، أن يفهموا أن من يسلب حياة الاخرين عمدا، وبصورة بشعة، يستحق جزاء من نفس جنس الفعل والجرم”.

وأضاف ذات المتحدث، في تدوينة له على حسابه الرسمي على فايسبوك “أن الدفاع عن المجرمين، باسم الحق في الحياة، وهم الذين يسلبون حياة الغير، دعم معنوي لهم، وإهانة معنوية للمعتدى عليهم”. مستشهدا بالآية الكريمة: ﴿ وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴾. متمنيا “الرحمة من عند الله لهؤلاء الأبرياء”.

 

وكان الرأي العام الوطني قد اهتز على وقع جريمة بشعة في حق الطفل عدنان رحمه الله بمدينة طنجة، مطالبا بتطبيق الإعدام في حق الجاني.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
22°
20°
أحد
19°
الإثنين
19°
الثلاثاء
20°
الأربعاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

مظلات حديدية بثلاثة ملايير وسط الرباط تثير الجدل