بعد نزاع استمر عقدين من الزمن الرئيس الإريتري يبدأ زيارة تاريخية إلى إثيوبيا



عدد القراءات 169

هوية بريس-متابعة

وصل الرئيس الاريتري إيسياس افورقي، السبت 14 يوليوز إلى إثيوبيا، في زيارة تاريخية لتوطيد السلام بعد أقل من أسبوع على إعلان الدولتين انتهاء نزاع استمر عقدين من الزمن.

وكان في استقبال افورقي رئيس الوزراء الإثيوبي أبيي أحمد، الذي استعرض معه حرس الشرف في مستهل الزيارة التي تستمر ثلاثة أيام.

وتأتي الزيارة بعد خمسة أيام فقط على زيارة لأبيي إلى إريتريا، في إطار عملية سلام تهدف إلى إنهاء سنوات من العداء والنزاع، بدأت الشهر الماضي عندما وافق رئيس الوزراء الإثيوبي على الالتزام بقرار للأمم المتحدة، بشأن الحدود وتسليم أراض متنازع عليها إلى إريتريا.

وكتب وزير الاعلام الاريتري يماني جبر ميسكيل على “تويتر”، الجمعة أن “الزيارة تهدف الى توطيد مبادرة السلام والتعاون التي قام بها الزعيمان”.

وقالت هيئة الاذاعة الإثيوبية الرسمية، إن زيارة افورقي ستستمر ثلاثة أيام سيتم خلالها إعادة فتح السفارة الإريترية ويجري وفده زيارة إلى مجمع صناعي، ضمن برنامج يؤكد أهمية استعادة العلاقات الدبلوماسية والتجارية. وكالات

لا يوجد تعليقات

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

ترك التعليق