بنكيران عن خلاف الرميد وحصاد: واش نبداو نتجابدو؟

19 سبتمبر 2016 16:00
آخر اﻷخبار
1 comments
  1. إذا كنا “سنكمل من رؤوسنا” فما حاجة لنا بك و حاجة لك بنا. أما وقد اختارك الناس لتسوس أمورهم، فمن حقهم عليك تهديهم سبيلا، “باش مايبقاوش في دار غفلون”.
    مثلك و مثل حزبك كمثل العلكة “المسكة” تمضغ حتى تفقد حلاوتها، فتلقى في القمامة، و حينئذ تزداد شدة التصاقها. وهذا ما وقع لحزبك بعد أن أفقده المخزن حلاوته. “و دابا كيتلصق علينا حنا”.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
24°
الإثنين
24°
الثلاثاء
24°
الأربعاء
23°
الخميس

كاريكاتير

منظمات إندونيسية: اتفاق التطبيع الإماراتي ـ الإسرائيلي "جريمة"

حديث الصورة

صورة.. فيضانات السودان