بن زايد لمسؤول أمريكي سابق هاجم قطر: أذقهم الجحيم

04 يونيو 2017 02:36
محمد بن زايد يبحث مع حفتر تعزيز العلاقات والتطورات بالمنطقة

هوية بريس – وكالات

ذكر موقع إنترسبت الإلكتروني المتخصص بالصحافة الاستقصائية أن عينة من الرسائل الإلكترونية التي تمت قرصنتها من حساب السفير الإماراتي لدى واشنطن يوسف العتيبة، كشفت وجود علاقة وثيقة بين الإمارات ومؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات اليمينية الموالية لإسرائيل، وهي مؤسسة نافذة لدى إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب.

ومن بين الرسائل المسربة جدول أعمال مفصل لاجتماع بين مسؤولين من الحكومة الإماراتية على رأسهم الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي، وبين مديري مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات الموالية لإسرائيل.

وضمن ما ورد في جدول الأعمال الخاص بهذا الاجتماع نقاشات موسعة بين الطرفين تتمحور حول دولة قطر.
وطرح جدول الاجتماع المسرب حلولا للتعامل مع قطر، من بينها مناقشة سبل إيجاد سياسة إماراتية أمريكية “لتصويب سلوك قطر”، حسب التسريب، وبحث خفض مستوى الامتيازات التي تتمتع بها الدوحة لدى الأمريكيين، والطلب من قطر إعطاء تعريف محدد للإرهاب، وفرض عقوبات أمريكية سياسية واقتصادية وأمنية عليها.

كما تضمن جدول الاجتماع محورا يتحدث عن جماعة الإخوان المسلمين وكيفية التعامل معها، إضافة إلى مواجهة تركيا و”طموح” الرئيس طيب رجب أردوغان.

ومن أهم ما ورد أيضا تقييم مشترك بين الإمارات والسعودية إزاء التغيرات التي حدثت في القيادة السعودية، بما فيها رؤية 2030، والسياسات الخارجية والتحديات الداخلية للسعودية، ودور المملكة في إزالة الشرعية عن الجهاد في العالم.

كما تضمنت الرسائل المسربة دعوة السفير الإماراتي العتيبة لحضور مؤتمر خصص لمهاجمة قطر في مايو/أيار الماضي.

وبحسب التسريبات فإن ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد قال عشية المؤتمر لوزير الدفاع الأمريكي السابق روبرت غيتس :” أذقهم الجحيم غدا”

وفي مؤتمر نظمته مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات اليمينية الموالية لإسرائيل الشهر الماضي هاجم غيتس سياسات قطر.

وتداولت الرسائل مقالا يتهم الإمارات ومؤسسة موالية لإسرائيل بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا صيف العام الماضي. وحسب الرسالة فإن العتيبة رد على المقال: يشرفني أنني أعمل إلى جانبكم.

وذكر الموقع أن بعض الرسائل تكشف تنسيقا بين الإمارات ومؤسسات موالية لإسرائيل لثني شركات عالمية عن الاستثمار في إيران.

كما كشفت الرسائل اتصالا إماراتيا أمريكيا لمنع عقد مؤتمر لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في العاصمة القطرية الدوحة. ووفق الرسالة، قال السفير الإماراتي مازحا: ألا يجب تغيير مكان القاعدة الأمريكية في قطر؟

وفي إحدى الرسائل التي نشرها الموقع، قال العتيبة إن دولا كالأردن والإمارات هي ما تبقى من معسكر الاعتدال، رافضا وصف الإطاحة بالرئيس المصري المعزول محمد مرسي بالانقلاب، حسب “الجزيرة”.

آخر اﻷخبار
3 تعليقات
  1. شياطين الإنس من بنو جلدتنا و نحن منهم براء، يفضحهم الله لعامة المسلمين بعد أن فضح الله الشيعة الروافض قبلهم لمن كان يراهم من وراء حجاب!

  2. وجه النحس تففففففففففو على الذل أكلتم والله خيرات وشتتم شملها وأذللتموها بعد عزة لا بارك الله فيكم هل تلك إمارات عربية أم إمارات أمريكية.؟

  3. والامارات هي التي قدمت الدعم للسيسي للاطاحة بمرسي وهي التي تدعم حفتر في ليبيا ضد الثوار وتشتري البيوت من عند الفلسطينيين لأهدائها لليهود وطبعا ما خفي كان أعظم.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
19°
الخميس
22°
الجمعة
25°
السبت
23°
أحد

حديث الصورة

صورة.. سقوط شجرة بأكدال-الرباط على سيارة بعدما اقتلعتها الرياح الشديدة

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها