بوعلي: بلمختار يريد القضاء على العربية في المدرسة المغربية وتنفيذ أجندة السيد الفرنسي

11 نوفمبر 2015 13:11
أيها الوزراء: لقد شوهتمونا

حاوره*: إبراهيم بيدون

هوية بريس – الأربعاء 11 نونبر 2015

1- في أي سياق يأتي قرار وزير التربية الوطنية والتكوين المهني بتدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية؟

القرار هو استمرار لمسار طويل من الفرنسة التي شرع فيها السيد بلمختار منذ إقحامه في الحكومة. فهي ليست المرة الأولى التي تخرج علينا وزارة التربية الوطنية بمثل هذه المذكرات، فقبلها كانت مذكرة الباكالوريا الفرنسية، لكن الآن وبعد أن استقر للتنويع اللغوي فضاؤه وأمام صمت مطبق للحكومة والبرلمان بدأ في السرعة القصوى من خلال أحادية لغوية.

2- كيف يمكن تفسير هذا التجاوز الدستوري الخطير؟

القرار هو مسابقة ضد الزمن حتى لا تنتهي مدة وجود السيد بلمختار في وزارة باب الرواح إلا بالانتهاء مما أتي من أجله: القضاء على العربية في المدرسة وتنفيذ أجندة السيد الفرنسي بتغيير بوصلة انتماء الشعب المغربي.

3- هل يمكن أن نقول بأن اللوبي الفرانكفوني أقوى من دستور وهوية المغرب؟

 اللوبي الفرنكفوني هو وكيل السيد الفرنسي ويشتغل بأوامره ونواهيه ولا ينظر للدستور إلا من خلال مبدأ: وضع النص ليخرق لا لينفذ. وقوته التي منحت له من طرف دوائر القرار السياسي والاقتصادي غدت خطرا على وجود المغرب وليس هويته. ويكفي أن نتابع التشجيع الذي تناله مبادرات التشظي من قبل الدوائر الفرنسية سواء باسم العامية أو السكان الأصليين أو غير ذلك من العناوين.

4- هل من إجراءات لمواجهة مثل هاته القرارات المناقضة لمقومات هذا البلد؟

بالطبع نتدارس اليوم الرد المناسب الذي ندعو من خلاله الحكومة والبرلمان والمجتمع المدني لمقاومة هذا القرار الذي يرهن مستقبل المغاربة لقرارات انفرادية ومزاجية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* د. فؤاد بوعلي؛ رئيس الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية.

آخر اﻷخبار
1 comments

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
19°
الخميس
22°
الجمعة
25°
السبت
23°
أحد

حديث الصورة

صورة.. سقوط شجرة بأكدال-الرباط على سيارة بعدما اقتلعتها الرياح الشديدة

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها