بيان للمجلس الدستوري الجزائري بعد استقالة بوتفليقة

03 أبريل 2019 15:18
جزائريون يغردون ضد إيران وينددون بموقف حكومتهم الرسمي

هوية بريس-متابعة

نقلت وكالة الأنباء الرسمية الجزائرية، بيانا للمجلس الدستوري، الأربعاء 03 أبريل ، ثبت فيه الشغور النهائي لرئاسة الجمهورية, حيث ستبلغ اليوم شهادة التصريح به إلى البرلمان.

وجاء في بيان المجلس الدستوري، الذي نقلته الوكالة المذكورة، “يثبت الشغور النهائي لرئاسة الجمهورية طبقا للمادة 102 الفقرة 04 من الدستور”, كما “تبلغ اليوم, 27 رجب عام 1440 الموافق لـ 3 ابريل سنة 2019 شهادة التصريح بالشغور النهائي لرئاسة الجمهورية, إلى البرلمان طبقا للمادة 102 الفقرة 05 من الدستور“.
و تنص المادة المذكورة على أنه “في حالة استقالة رئيس الجمهورية أو وفاتهيجتمع المجلس الدستوري وجوبا ويثبت الشغور النهائي لرئاسة الجمهورية وتبلغ فورا شهادة التصريح بالشغور النهائي إلى البرلمان الذي يجتمع وجوبا ويتولى رئيس مجلس الأمة مهام رئيس الدولة لمدة أقصاها تسعون (90) يوما تنظم خلالها انتخابات رئاسية ولا يحق لرئيس الدولة المعين بهذه الطريقة أن يترشح لرئاسة الجمهورية“.
و كان بوتفليقة قد أخطر الثلاثاء 02 أبريل, رسميا, رئيس المجلس الدستوري بقراره إنهاء عهدته بصفته رئيسا للجمهورية. و.م.ع

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
25°
22°
الإثنين
22°
الثلاثاء
23°
الأربعاء
23°
الخميس

حديث الصورة

صورة.. مسيرة "الأساتذة المتعاقدين" بمراكش 20 يوليوز 2019

كاريكاتير

كاريكاتير.. الأقلام المأجورة