تأهيل المساجد والأزقة.. المدينة القديمة لطنجة في “حلة جديدة”

16 أكتوبر 2020 11:20

هوية بريس- عبد الصمد إيشن

عرفت المدينة القديمة لطنجة، حلة جديدة، بأبوابها وأزقتها ومساجدها، بعد عملية تأهيل وتثمين لخلق مزيد من الإشعاع السياحي داخليا وخارجيا للمدينة العتيقة بالمدينة.

وفي هذا الصدد، أوضحت المسؤولة عن برنامج تأهيل وتثمين المدينة العتقية لطنجة بوكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال، هاجر مزيبرة، أن المدينة العتيقة تعتبر مصدر غنى أساسي للهوية الثقافية لطنجة، وهو ما يؤكد على ضرورة تثمين وتأهيل التراث اللامادي.

وأضافت السيدة مزيبرة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه في إطار متابعة الرغبة الملكية الرامية إلى تثمين تراث المدن العتيقة وفي سياق برنامج تأهيل وتثمين المدينة العتيقة لطنجة، تم إعداد عدد من البرامج في إطار مقاربة أفقية. كما يندرج هذا المشروع في إطار رؤية للتأهيل الشامل لسبع مدن عتيقة بالشمال لخلق منتوج سياحي خاص بالجهة، وتوفير شبكة من المدن العتيقة المرتبطة على الصعيد الجغرافي، وتحقيق الجاذبية السياحية.

 

وسجلت المسؤولة أن هذه البرامج تروم بالأساس إعادة تأهيل الأزقة وأماكن العبادة، وتهيئة المباني وتطوير الخدمات السوسيو – ثقافية وإعادة تنظيم المحلات التجارية وتثمين المآثر التاريخية، موضحة أنها تشمل مختلف الجوانب لاسيما السياحية والثقافية والمتعلقة بالبنيات التحتية.

 

وأبرزت السيدة مزيبرة أن البرامج المذكورة ستسهم أيضا في تحسين رفاهية المواطنين من خلال الحد من خطر المباني الآيلة للسقوط وإحداث فضاءات للصناعة التقليدية والمنتجات المحلية.

وفي ما يتعلق بالبنيات التحتية، تشمل هذه المشاريع تجديد الواجهات، وتأهيل شبكات الصرف الصحي والماء الصالح للشرب، وأشغال الرصف والإنارة العمومية، والتجهيزات العامة من خلال تحسين الولوج وترميم الأسواق.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
16°
16°
الإثنين
17°
الثلاثاء
16°
الأربعاء
16°
الخميس

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M