تحت وسم #قهرتونا.. حملة في فيسبوك لانتقاد تغول بعض حراس مواقف السيارات وكثرتهم!!

15 مايو 2019 00:19
تحت وسم #قهرتونا.. حملة في فيسبوك لانتقاد تغول بعض حراس مواقف السيارات وكثرتهم!!

هوية بريس – عبد الله المصمودي

تحت وسم #قهرتونا أطلق نشطاء بيضاويون في منصة التواصل الاجتماعي فيسبوك، حملة لانتقاد تغول بعض حراس مواقف السيارات، وتواجدهم في الكثير من الأماكن غير المرخصة، بل وغير المتوقع أن يكونوا بها.

إذ يتفاجأ أصحاب السيارات دوما وهم يهمون بمغادرة مكان توقفهم ولو لدقيقة أو دقيقتين بشخص يرتدي سترة صفراء، يطالبهم بدفع واجب الحراسة، حتى لو توقفت وبقيت في سيارتك، ليكون بذلك ما تقدمه له، واجب استغلال تلك الأرضية التي وقفت فيها، وهو ما يتكرر كثيرا، حتى أرهق أصحاب السيارات.

كما يشتكي البعض بأن هناك أماكن لتوقف السيارات سيطر عليها أشخاص أصحاب سوابق، يكون السائق مضطرا لتقديم درهمين أو ثلاثة أو حتى خمسة دراهم، حسب هوى الحارس الذي يقدر الثمن الواجب دفعه، خصوصا وأن السائقين في غنى عن أي مشكل مع صاحب سوابق.

وفي هذا الصدد نشرت صفحة “100% Slawiyin“، هذا المنشور، لأحد المتضررين: “كلما وقفت في موقف السيارات أو في الشارع أو بالقرب من إدارة ما.. إلا و طلع عليك صاحب هذه البذلة وخرج لك من حيث لا تحتسب..
وبعد أن تقضي أغراضك ولو لدقيقة واحدة الا وجاء اليك طالبا إيّاك ان تدفع له.. والاشكال أنهم لم يعودوا يرضون بدرهم واحد أو درهمين.. بل ثلاث دراهم وأكثر.. وأحيانا قد تصل لعشرة دراهم في بعض المناطق.. وإن لم تأدي له ما أمرك به بدأ يسب ويلعن وكأنك من الواجب عليك إعطائه ما يريد..
وإن أجريت حسابا يسرا على الكلفة التي تدفعها في اليوم في سبيل هؤلاء الحراس لوجدت أكثر من عشرون درهما أو ثلاثين..

نعم الله يحسن لعوان حتى هما عندهم ضروف والله يشوف من حالهم.. ولكن عليهم أن يتعاملوا مع زبنائهم معاملة حسنة ويحترموا الجميع ولا يشترطوا على الناس أي شيء..

وكم تمنيت لو كان هذا القطاع مقنن من طرف الجماعة والدولة حتى لا يعد أي أحد شخص يستغل الناس بدعوة أنه حارس على السيارات والدراجات”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
12°
18°
الخميس
16°
الجمعة
15°
السبت
17°
أحد

حديث الصورة

صورة امرأة مغربية تقبل يد إيفانكا ترامب.. تغضب عددا من المغاربة!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها