تحطم طائرة عسكرية روسية متجهة إلى سوريا وعلى متنها 91 شخصا

25 ديسمبر 2016 11:06
هكذا انتقمت روسيا من "سراقب" السورية عقب إسقاط مروحيتها

هوية بريس – متابعات

تحطمت طائرة عسكرية روسية كانت متجهة إلى سوريا صباح اليوم الأحد في البحر الأحمر وعلى متنها 91 شخصا بينهم أعضاء من فرقة الجيش الموسيقية.

ونقلت وكالات الانباء الروسية عن وزارة الدفاع أن الطائرة أقلعت في الساعة 5,40 (2,40 ت غ) من مدينة إدلر في جنوب منتجع سوتشي في رحلة روتينية الى قاعدة حميميم الجوية القريبة من اللاذقية.

وأعلنت الوزارة العثور في البحر الأسود على أجزاء من طائرة توبوليف-154 على بعد 1,5 كلم من ساحل مدينة سوتشي وعلى عمق 50 الى 70 مترا.

وقالت إنها كانت تقل 83 راكبا وثمانية من أفراد الطاقم مشيرة إلى أنه يوجد من بين الركاب تسعة صحافيين.

وكانت الطائرة تقل جنودا روس وأعضاء في فرقة الكسندروف الموسيقية التابعة للجيش كانوا متوجهين إلى سوريا للمشاركة في احتفالات رأس السنة في قاعدة حميميم.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بسكوف في تصريحات صحافية إن الرئيس فلاديمير بوتين على اطلاع بالتطورات.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
27°
29°
الإثنين
33°
الثلاثاء
29°
الأربعاء
23°
الخميس

حديث الصورة

كاريكاتير