ترامب يعلن الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني ويفرض عقوبات

08 مايو 2018 20:03
ترامب يشكك بسقوط الطائرة الأوكرانية في إيران جراء عطل فني

هوية بريس – متابعات

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رسميا الثلاثاء انسحاب بلاده من الاتفاق الذي عقدته دول غربية وروسيا والصين مع إيران بشأن برنامجها النووي في عام 2015، مسبقا الموعد الذي حدده بالـ12 من الشهر الجاري.

وقال ترامب: “أعلن أن أمريكا ستنسحب من الاتفاق النووي الإيراني وسأوقع مذكرة لبدء فرض العقوبات على إيران”.

وأوضح: “سنفرض أعلى العقوبات الاقتصادية على إيران، وأي دولة ستدعم طهران لامتلاكها للسلاح النووي سنحاسبها”.

وأضاف: “سنعمل مع حلفائنا لحل شامل وعادل لإزالة التهديد النووي الإيراني، ووضع حد لنشاط إيران الإرهابي في العالم”.

وأكد “سنفرض عقوبات اقتصادية مباشرة على إيران”.

وقام بالتوقيع على قرار الانسحاب على الهواء مباشرة، إلى جانب قرار آخر بفرض عقوبات مباشرة على إيران.

وقال: “لن نستطيع الحيلولة دون امتلاك إيران للسلاح النووي من خلال الاتفاق الحالي”، مشيرا إلى أن “الاتفاق لم يعمل أي شيء في حد نشاطات إيران في دعم الإرهاب”.

وأضاف ترامب: “سأبعث رسالة للشعب الإيراني، الشعب الأمريكي يقف إلى جانبكم، ضد نظامكم الديكتاتوري الذي أخذكم رهينة”.

وعن الاتفاق النووي، قال ترامب: “لن نستطيع الحيلولة دون امتلاك إيران للسلاح النووي من خلال الاتفاق الحالي”.

وأشار إلى أنه “على مر الشهور الماضية انخرطنا مع شركائنا بالعالم ومتفقون بمفهمنا للتهديد الإيراني”.

وأضاف أن “الاتفاق لم يعمل أي شيء في حد نشاطات إيران في دعم الإرهاب”.

وشدد ترامب على أنه “لو سمحت بالاتفاق أن يستمر سيكون هناك سباق تسلح نووي في الشرق الأوسط”.

وقال إن إيران “بعد رفع العقوبات عن إيران استفاد منه النظام الديكتاتوري لصنع صورايخ تحمل السلاح النووي”.

ووفق عربي21 وصف ترامب النظام الإيراني بأنه “مروع” و”ديكتاتوري” وإرهابي” و”مجرم”، مشيرا إلى أنه “تاريخيا سعى لامتلاك سلاح نووي ولا يسعى للسلام”.

وقال ترامب: “الاتفاق النووي كارثي أعطى النظام الإيراني الإرهابي ملايين الدولارات”، مضيفا أن “الاتفاق الذي أيدته الإدارة السابقة ساهم في زيادة نشاط إيران النووي”.

وتابع بأن “النظام الإيراني مول منظومة إرهاب أهدر فيها ثروات شعبه”.

آخر اﻷخبار
2 تعليقان
  1. هذا من تهور إيران وتنطعها وقسوتها الشديدة على ناسها وناس سوريا،فايران لم تفهم أو لم تستحضر ان الرحمة مع الضعفاء فلو ايران تراحمت مع الضعفاء ورأت أمريكا هذا التعاطف الشعبي لما تجرأت على الانسحاب من الاتفاق السابق،ايران اساءت مع شعبها وجيرانها وامتها كما فعلت مع المغرب مؤخرا،كلمتين في الاسلام يقولها الصغير قبل الكبير وهي في أفواه كل الناس لو طبقتها ايران وتعاملت بها لنجت وهي الكلمة العظيمة أخي وبالدارجة خاي وخوية وكلمة السلام عليكم.

  2. العدو الصهيوني يمتلك ترسانة نووية ضخمة وجميع الاسلحة المحرمة ولا احد يحاسب الصهاينة ويعاقبهم . اما الدول العربية والاسلامية فمحرم عليها التفكير في امتلاك السلاح النووي والسعي في مدارج التقدم والأخذ بأسباب القوة في كل التخصصات. انها قمة الاذلال والاهانة..

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
20°
23°
الثلاثاء
23°
الأربعاء
23°
الخميس
23°
الجمعة

حديث الصورة

كاريكاتير