ترديد شعارات سياسية ضد أخنوش تجر مسؤولين أمنيين بطنجة إلى التحقيق بعد غضبة الملك

09 يونيو 2018 01:44
ترديد شعارات سياسية ضد أخنوش تجر مسؤولين أمنيين بطنجة إلى التحقيق بعد غضبة الملك

هوية بريس – متابعة

أطاحت غضبة ملكية بمسؤولين أمنيين وأطر ومسؤولين بجهة وولاية طنجة بسبب أخطاء ارتكبت أثناء تنظيم بروتوكول الزيارة الملكية لتدشين ميناء الصيد البحري والميناء الترفيهي الجديدين أول أمس الخميس.

وحسب يومية المساء، جاء الاستماع إلى أطر بالداخلية وأمنيين وعناصر من الإستعلامات العامة إدارياً بعد ترديد شعارات سياسية حسب فيديو تم تداوله على نطاق واسع بمواقع التواصل الإجتماعي ضد عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار ووزير الفلاحة الذي كان ضمن الوفد الذي حضر مراسيم المشروع الذي دشنه الملك.

مصدر مطلع قال أن الترتيبات الأمنية التي سبقت الملك إلى طنجة سواء من البيضاء أو من مدن أخرى كان من المنتظر أن تستقر بالمدينة ثلاثة أيام على الأقل نظراً للمشاريع التي كان من المزمع أن يدشنها الملك بطنجة غير أن الغضبة عجلت بعودة الملك إلى الرباط في حين تم فتح تحقيق من طرف الداخلية في ملابسات الحادث الذي وثقه فيديو انتشر بشكل كبير في وسائل التواصل الإجتماعي.

ورجح المصدر أن تكون الغضبة الملكية أثناء تدشين ميناء الصيد البحري والميناء الترفيهي الجديدين وتدشين مركز لطب الإدمان بمدينة طنجة شملت الوالي اليعقوبي الذي كان حاضراً خلال تدشين الملك للمشاريع المذكورة.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. الأمر عادي جدا. شباب مغربي عبَّرَ عن رأيه في أخنوش. و من حق الشعب المغربي أن يحب من يشاء و كره من يشاء(للإشارة الشعب المغربي يحب من يدافع عن دينه و مصالحه الإجتماعية و الإقتصادية و السياسية و لا يُبغض إلا أهل الفساد المادي و المعنوي).

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
20°
20°
السبت
20°
أحد
21°
الإثنين
21°
الثلاثاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة