تركيا تمنع العدل والاحسان ومنابر مغربية تتهمها بعلاقة مع مدارس الفاتح

04 فبراير 2017 14:38
تركيا تمنع العدل والاحسان وجهات مغربية تتهمها بعلاقة مع مدارس الفاتح

هوية بريس – مصطفى الحسناوي

في اتصال هاتفي لهوية بريس مع عبد الواحد المتوكل مسؤول الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان، نفى أي علاقة للجماعة بمدارس “محمد الفاتح”، وقال أن إقحام اسم الجماعة، من بعض الجهات، ماهو إلا بحث عن غطاء لهذا المنع، وعن سؤالنا عن الرسالة التي يراد بعثها لتركيا من وراء هذا الربط بين الجماعة والمدارس، قال عبد الواحد المتوكل، أن الجماعة لا تتأثر إذا غيرت دولة ما نظرتها لها، بناء على وشايات، وأنها لا تنتظر من تركيا ولا من إيران ولا من غيرها من الدول شيئا، لأنها جماعة مغربية مستقلة، لا ترتبط لا بتمويل ولا بولاء خارجي، وعن قرار منع تركيا بعض قيادات الجماعة من دخول أراضيها، وعلى رأسهم عمر أمكاسو، قال المتوكل: أن قرار منع الجماعة من دخول أراضي دولة ما لايعنيها ولايضرها ولايؤثر عليها، وهي قرارات سيادية لن تتدخل فيها الجماعة ولن تعلق عليها.

وكانت السلطات التركية، أقدمت على منع القيادي في جماعة العدل والإحسان عمر أمكاسو، من دخول أراضيها، يوم الخميس 2 فبراير الجاري، وعمدت إلى ترحيله في أول طائرة عائدة من تركيا.

تأتي هذه الخطوة كرد تحية على قرار السلطات المغربية، إغلاق مدارس “محمد الفاتح”، داخل أجل أقصاه شهر واحد، ابتداء من يوم الخميس 5 يناير 2017.

وقد روجت بعض وسائل الإعلام المقربة من السلطات المغربية، أخبارا تدعي أن لجماعة العدل والإحسان علاقة بمدارس الفاتح وأنها تتزعم حملة ضد قرار السلطات المغربية بإغلاق هذهِ المدارس، أخبار اعتبرها البعض، خطوة لاستهداف مدارس الفاتح، وتبرير اغلاقها، وأيضا للتأثير على علاقة الجماعة بالسلطات التركية.

وعلق محمد الحمداوي مسؤول مكتب العلاقات الخارجية بجماعة “العدل والاحسان”، على صفحته بالفيسبوك، نافيا ما أسماه الادعاءات الكاذبة جملة وتفصيلا.

آخر اﻷخبار
1 comments

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
15°
18°
الخميس
19°
الجمعة
19°
السبت
17°
أحد

حديث الصورة

صورة امرأة مغربية تقبل يد إيفانكا ترامب.. تغضب عددا من المغاربة!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. بعد أن جردوها من احتشامها وحيائها