تطورات جديدة في واقعة صفع كويتي لعامل مصري.. 3 أفراد من الأسرة الحاكمة تدخلوا وأحدهم أراد تقبيل رأسه (فيديو)

02 أغسطس 2020 21:38

هوية بريس – متابعات

كشف ناصر العتيبي، رئيس إدارة جمعية مدينة صباح الأحمد بالكويت، تفاصيل جديدة حول الاعتداء الذي تعرض له الوافد المصري وليد صلاح، على يد مقيم كويتي الامر الذي فجر موجة غضب واسعة في الشارعين الكويتي والمصري دفع مسؤولين على أعلى المستوى للتحرك من أجل “لملمة” الفضيحة.

وقال العتيبي في تصريحات صحافية إن ثلاثة من أفراد الأسرة الحاكمة في الكويت تقدموا بالاعتذار لوليد وأحدهم أراد أن يقبل رأس وليد، ولكنه كان قد غادر إلى القاهرة في زيارة لعائلته تمتد لشهرين.
وأضاف العتيبي ، بحسب ما نشرت “اليوم السابع”، أن وليد اختار بكامل إرادته التنازل عن المحضر المقدم بحق المعتدى عليه، وقال: “أتنازل لوجه الله سبحانه وتعالى”.

وعن تفاصيل البلاغ قال العتيبى في تصريحاته، تقدم وليد ببلاغ عقب الحادث مباشرة وتم استدعاء المعتدي، وحبسه يوم فقط بعدها تم التراضي ، ووليد قَبِلَ التنازل .

وأضاف لقد قررت ترقية وليد وسوف يصدر القرار رسمياً فور عودته الكويت، كما خصصت له الجمعية مكافأة رمزية تقديراً لشهامته ولأخلاقه السامية، وأضاف: “بعد وقوع الحادث تلقيت طلبات من عدة شركات ترغب أن يلتحق وليد بالعمل معها ولكنني رفضت”.

ذوفي تفاصيل مثيرة كشفتها وسائل اعلام كويتية، قالت صحيفة “الخيطان” الكويتية، إن المواطن الذي اعتدى على الشاب المصري المقيم بالكويت، وليد صلاح، في جمعية صباح الأحمد التعاونية، يُعاني من إعاقة حركية شديدة.

ونشرت الصحيفة أوراقاً ثبوتية صادرة من الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة، تكشف أن المواطن المعتدي مُصنف في الدولة أنه من ذوي الاحتياجات الخاصة منذ عام 1983، وأنه يُعاني من إعاقة حركية شديدة ودائمة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
24°
الإثنين
24°
الثلاثاء
24°
الأربعاء
23°
الخميس

كاريكاتير

منظمات إندونيسية: اتفاق التطبيع الإماراتي ـ الإسرائيلي "جريمة"

حديث الصورة

صورة.. فيضانات السودان