تعدد الزوجات يتقوى بإحصائية جديدة لمندوبية التخطيط

08 مارس 2019 15:45
تعدد الزوجات يتقوى بإحصائية جديدة لمندوبية التخطيط

هوية بريس – و م ع

أفادت المندوبية السامية للتخطيط أن عدد النساء بالمغرب بلغ إلى حدود منتصف عام 2018 نحو 17,67 مليون امرأة، أي ما يمثل أكثر بقليل، نصف سكان المملكة بنسبة تقدر بـ50,1 في المائة.

وأوضحت المندوبية، في مذكرة إخبارية أصدرتها بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، أن ما يقرب من 49 في المائة من الساكنة دون سن 15 سنة من العمر هن نساء، مشيرة إلى أن النساء يشكلن ما يقارب 51 في المائة من مجموع السكان المتراوحة أعمارهم ما بين 60 سنة وما فوق.

وأبرزت أن 18,4 في المائة من أرباب الأسر خلال 2017 هم من النساء، 22,8 في المائة منهن تعشن بمفردهن، وتدرن أسرا أصغر مقارنة بنظرائهن من الرجال، مضيفة أن 7 من أصل 10 نساء من أرباب الأسر هن أرامل أو مطلقات فيما 65,6 في المائة منهن أميات، وأغلبيتهن (75 في المائة) غير نشيطات.

كما لاحظت المندوبية تسجيل انخفاض قوي للخصوبة بشكل متقارب بين المستويين الحضري والقروي، إذ تراجعت من 4,46 طفل لكل امرأة سنة 1987 إلى 2,2 طفل في سنة 2014، مبرزة انخفاض الخصوبة في الوسط القروي من 5,95 طفل لكل امرأة سنة 1987 إلى 2,5 طفل سنة 2014، في حين تراجعت في الوسط الحضري إلى طفلين لكل امرأة، مما يعتبر مستوى أدنى من عتبة استبدال الأجيال.

ومن جهة أخرى، أظهرت المذكرة أنه من بين 55 ألف و379 من القاصرين المتزوجين المحصيين سنة 2014، بلغت نسبة الفتيات 94,8 في المائة من مجموع الارتباطات الزواجية التي أحد أطرافها قاصر.

وأضافت أن حوالي ثلث البنات القاصرات المتزوجات (32,1 في المائة) لديهن طفل واحد على الأقل، وأن الغالبية العظمى من الفتيات غير المتزوجات (87,7 في المائة) هن ربات بيوت.

وأشارت إلى أنه حسب معطيات البحث الوطني حول التشغيل لسنة 2018، فقد بلغ معدل النشاط للنساء بالكاد نسبة 22,2 في المائة على المستوى الوطني، وهو ما يمثل بشكل نسبي، أقل من ثلث المعدل الخاص بالرجال (70,9 في المائة).

كما أن النساء يعانين من البطالة أكثر من الرجال، إذ أن معدل البطالة لديهن، والذي هو في تزايد مستمر، يظل مرتفعا مقارنة مع معدل الرجال (14 مقابل 8,4 في المائة سنة 2018).

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
25°
25°
السبت
27°
أحد
32°
الإثنين
31°
الثلاثاء

حديث الصورة

كاريكاتير