تعليقا على فضيحة تورط فرنسا في دعم الانقلابي العميل خليفة حفتر لزعزعة استقرار ليبيا

20 يوليو 2016 16:05
تعليقا على فضيحة تورط فرنسا في دعم الانقلابي العميل خليفة حفتر لزعزعة استقرار ليبيا

هوية بريس – طارق الحمودي

طالعت في موقع صحيفة le monde الفرنسية خبر مقتل جنديين فرنسيين من القوات الخاصة كانا على “مروحيتهما” أسقطت قرب بنغازي، هكذا نسبت الصحيفة المروحية للجنديين، وأما صحيفة le figaro الفرنسية فقد وجدتها في موقعها الرسمي ذكرت أنهما كانا في “المروحية” بإطلاق، وقد ذكرت مصادر إخبارية أخرى أن المروحية كانت لحفتر، وهذا يعني تنسيقا عسكريا بين حفتر المنتمي للنظام القذافي السابق، المعادي لاستقرار ليبيا، وبين القوات الفرنسية والغربية عامة، وتزعم السلطات الفرنسية أن لها قوات خاصة تقاتل تنظيم الدولة والإرهابيين، والصواب أنها تساعد حفتر على ضرب الثوار الذين يقاتلون تنظيم الدولة… فإن رمت القوات الفرنسية تنظيم الدولة ببعض الحجارة فلذر الرماد في العيون!

ليس لوجود قوات فرنسية أية مسوغات… وقد اعتبرتها حكومة الوفاق قوات معادية على أرض ليبيا… فلا حول ولا قوة إلا بالله.

وقد امتنعت السلطات الفرنسية عن التعليق على خبر مقتل العسكريين الفرنسيين في حوامة حفترية، وتعللت بأنها لا تتحدث عن قواتها الخاصة، والصحيح، أن ما وقع فضيحة! ولفرنسا تاريخ حافل بالفضائح والجرائم في حق شعوب العالم.

ودائما يجد الغرب من يساعده على تخريب بلاد المسلمين، ليطعن من الخلف، فاللهم احفظ للمغرب وحدته ودينه وأمنه وأبناءه المخلصين وسائر بلاد المسلمين.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حديث الصورة

صورة.. من هنا مر الفرنسيون أصحاب "السترات الصفراء"!!

كاريكاتير

كاريكاتير.. مناظرة بين الكتاب والهاتف