تغيير المقررات الدراسية يتسبب في أزمة خانقة في صفوف الكتبيين

27 مايو 2019 11:03
مأزق التفاهة وانحسار العلم والثقافة

هوية بريس-متابعة

وجد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، نفسه محاصرا بأسئلة حارقة حول “صفقات” تغيير المقررات الدراسية، التي دفعت بعض الكتبيين إلى التلميح لوجود تفاهمات بين شركات النشر ومديرية المناهج بوزارة التربية الوطنية التي أعلنت عن تغييرات “طارئة ستشمل الكتب المدرسية لعدد من المستويات بعد عملية مماثلة السنة الماضية”.

واستغرب الكاتب العام للجمعية المهنية للكتبيين بالمغرب، خلال لقاء نظمه الفضاء المغربي للمهنيين لجهة الدار البيضاء سطات، التغييرات التي تطال المناهج المدرسية في كل مرة يتم فيها تغيير الوزير، في توافق مع تصريحات صدرت عن بعض الكتبيين نبهت بشكل صريح إلى أن التغيير المستمر للمقررات الدراسية يخدم دور النشر في ظل وجود توافق بين الناشرين ومديرية المناهج بالوزارة، وفق ما جاء في يومية المساء.

 وسبق لتغيير المناهج الذي يتزامن مع الأزمة التي تغرق فيها المدرسة العمومية أن جر اتهامات على الوزارة بالانخراط في صفقات تستنزف المال العام دون قيمة مضافة تحت غطاء تجويد المناهج، حيث أكد الكاتب العام للجمعية المهنية للكتبيين بالمغرب أن هذه العملية باتت تطرح الكثير من علامات الاستفهام وتفرض على الكتبيين التخلص من المقرات القديمة ما يكبدهم خسائر مالية جسمية.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
20°
الخميس
21°
الجمعة
22°
السبت
21°
أحد

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

مظلات حديدية بثلاثة ملايير وسط الرباط تثير الجدل