تفاعل ساخط في فيسبوك مع فاجعة سيول إقليم تارودانت وملعب تيزرت (فيديو)

29 أغسطس 2019 01:28
تفاعل ساخط في فيسبوك مع فاجعة سيول إقليم تارودانت وملعب تيزرت

هوية بريس – عبد الله المصمودي

تفاعل المغاربة في فيسبوك، بشكل سريع مع المقاطع المرئية التي انتشرت بشكل كبير لفاجعة السيول التي جرفت عددا من ساكنة دوار تيزرت، جماعة إيمي نتيارت دائرة إيغرن بإقليم تارودانت بعد أن كانوا يتابعون أطوار مباراة لكرة القدم بملعب الدوار.

وندد المعلقون واستنكروا في تدويناتهم التي غزت فيسبوك، الإذن والترخيص لبناء ملعب وسط مجرى واد، كما استنكر آخرون عدم إخبار الناس بتوقعات الحالة الجوية التي أنذرت بوقوع زخات رعدية بتلك المناطق، فيما طالب آخرون بالتدخل بالشكل الذي يليق بآدمية الضحايا، ولو بعد وقوع الفاجعة من خلال تحرك حكومي كبير.

الفاجعة راح ضحيتها 7 أشخاص، توفوا حسب حصيلة أولية للسلطات بإقليم تارودانت، ولا تزال عمليات البحث جارية عن أي متغيب أو مفقود.

وننقل إليكم عددا من التدوينات الساخطة والمستنكرة والمترحمة والمطالبة بتدخل لائق:

– عبد الصمد حضري “البناء في مجرى الواد أو بالقرب منه يشبه البناء في سكة القطار.. عندما يأتي القطار لن تملك الوقت للنجاة.. الأودية الجافة للمغرب الجنوبي المتميز بطقسه شبه القاري تعرف فيضانات قد تجرف الأخضر واليابس في لمح البصر…وفي ظل غياب أجهزة الإنذار في معظم تلك الاودية فإن مياه الفيض ستتسبب دائما في الكوارث.. ولكن الفضيحة هي هذا الملعب المجهز بمدرجات والمشيد بطريقة حرفية هي كيف تم السماح بإنجازه من طرف السلطات التي لا يخول لها القانون إعطاء هذا الحق إلا باستشارة وكالة الحوض المائي.. العبث ثم العبث ثم النتيجة كوارث تقتل أبناء الوطن بطرق بدائية وتزهق النفوس بشكل يدمي القلوب..
نسأل الله أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته وأن يكتب النجاة لبقية المفقودين ويرزق أهل تلك المناطق الطيبين الصبر ويضمد جرحهم البليغ هذا.. ولا حول ولا قوة إلا بالله”.

– جلال اعويطا “أسيدي الخطأ وقع .. الملعب ليس مكانه، والنشرة الإنذارية لم تصل إلى عموم المواطنين، وأعوان السلطة لم يقوموا بمهامهم، ومجرى الوادي غير مجهز ولا مسيج والمنطقة مهمشة والغالب الله .. على الاقل ديرو شي تحركات الآن تُظهر على أن الذين ماتوا حتى هم مغاربة وإن لم يسكنوا طريق زعير بالرباط .. شي تنقل ديال هاذ الحكومة كلها لعين المكان في هذه اللحظات ليشاركوا الدواوير هذه اللحظات العصيبة را كيتنقلو لأقل من هادشي، شي حداد وطني وتنكيس للأعلام وإلغاء لكل الأنشطة الترفيهية، شي صلاة الغائب في كل مساجد المغرب، شي محاسبة حقيقة مرجلة لمن تسبب فهاذ الفاجعة، شي بلانات، شي تحركات، شويا ديال الإنسانية .. را هادو للي تم فقدهم اليوم بسبب تقصيركم را مغاربة! #فاجعة_تارودانت“.

– حسن الهيثمي: “رحم الله هؤلاء البسطاء الذين كانوا يعيشون فرحة كبيرة في ملعب متواضع تم بناؤه للاسف فوق مجرى النهر فوقعت الكارثة التي لم يكونوا يتوقعونها لتفيض بسببها أرواحهم الطاهرة التي ستظل ترفرف فوق المكان”.

– عبد الله اليعقوبي: “رحم الله ضحايا السيول الجارفة بإقليم تارودانت

الصورة لملعب بني بالوادي حيث تمر السيول الطوفانية، الماء يتذكر طريقه دائما، فإلى متى ستعطى رخص بناء بالوديان!!

رعدات قوية سيعرفها المغرب إلى نهاية هذا الأسبوع مزيدا من الحذر بالمرتفعات والوديان”.

– محمد.ب: “تقديم التعازي لضحايا الفاجعة لا تكفي،يل محاسبة وسجن كل متورط في بناء ملعب الموت بمجرى النهر ، جميع المسؤولين من الاصغر للاكبر بدون استثناء”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°

حديث الصورة

صورة.. من فيضانات إسبانيا التي خلفت خسائر مادية ضخمة جدا

كاريكاتير

كاريكاتير.. ونمضي ليلحق بنا من بعدنا