تندوف.. اعتصام مفتوح لأب وأسرته أمام مقر “المينورسو” احتجاجا على الظروف المزرية

10 فبراير 2019 21:39

هوية بريس – متابعة

ما زالت مخيمات تندوف تعيش على وقع سلسلة حركات احتجاجية، آخرها اعتصام أمام مقر المينورسو بالميجك منذ الثلاثين من يناير الماضي للمدعو حمودي بشاري الصالح  المنحدر من مخيمات تيندوف، والذي عمل  في صفوف القوات الخاصة للبوليساريو منذ سنة 1988، كما كان منسقا عاما بما يسمى وزارة النقل التابعة  للجبهة الإنفصالية ما بين عامي 1996 و1997.
ويقيم المعني هذا الاعتصام على متن سيارته رفقة زوجته و أبنائه، الذين يعاني أحدهم من الإعاقة، يقيم هذا الاعتصام احتجاجا على ظروف العيش المزرية السائدة في مخيمات البوليساريو و كذا ضد الاضطهاد الذي تمارسه الجبهة الانفصالية على الساكنة المحلية.
ومنذ إقامة هذا الاعتصام يخضع حمودي بشاري الصالح وأسرته لمراقبة متواصلة  بعين المكان من قبل أربع سيارات تابعة لما يسمى بدرك البوليساريو، وقد وجه نداء يطالب من خلاله بالدعم لمواصلة حركته الاحتجاجية، مبرزا الظروف الصعبة التي يعيش تحت وطأتها رفقة عائلته، خاصة الجوع و البرد القارس خلال الليل.
ويشدد حمودي بشاري الصالح على أنه لا يعترف بسلطة جبهة البوليساريو كما يندد بموقف المينورسو التي ترفض استقباله.
آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

أوقات الصلاة

حسب توقيت مدينة الرباط وسلا / المغرب
الفجر 05:17
الشروق 06:48
الظهر 13:31
العصر 17:07
المغرب 20:06
العشاء 21:27
حالة الطقس
10°
18°
أحد
19°
الإثنين
17°
الثلاثاء
17°
الأربعاء

حديث الصورة

صور شغب الملاعب بمقابلة الجيش الملكي ضد نهضة بركان

كاريكاتير

احتجاجات الأساتذة